10 ديسمبر, 2016 12:51 م
الرئيسية / اخبار مصر / حقيقة وفاة الداعية الدكتور عمر عبد الكافي
وفاة الدكتور عمر عبد الكافي
الداعية الدكتور عمر عبد الكافي

حقيقة وفاة الداعية الدكتور عمر عبد الكافي

انتشر في مواقع التواصل الاجتماعي وبالأخص موقع فيسبوك خبر يفيد بوفاة الداعية المصري المقيم في الخارج الدكتور عمر عبد الكافي ، وذلك بعد أن نشرت صفحة ” الب رسلان ” الخبر وسرعان ما انتشر بين النشطاء الذين عبر معظمهم عن حزنهم العميق لفقدان الداعية الكبير ، إلا أن هذا الخبر عار تماما عن الصحة وهو مجرد إشاعة لم يعرف سببها إلا أنه من المتوقع أن يكون السبب هو في إلغاء خطبة الجمعة التي كان من المقرر أن يلقيها الدكتور بتاريخ 29/7/2016 في إمارة دبي وكذلك إلغاء الخطبة الثانية التي من المفترض أن تلقى الجمعة القادمة 5/8/2016 ، ولكن السبب الحقيقي وراء إلغاء الخطبتين هو تواجد الدكتور عمر خارج الإمارات لقضاء الإجازة السنوية بعد المجهود الذي بذله للتحضير لبرامجه الدينية التي قدمها في رمضان الماضي .

والجدير بالذكر أن الداعية عمر عبد الكافي يقيم حاليا في دبي إلا أنه نشأ وتعلم في مصر حيث ولد في عام 1951 في محافظة المنيا بالصعيد ، وهو حاصل على شهادة الدكتوراه في العلوم الزراعية ونال شهادة الماجستير في الفقه المقران ، وهو عضو في رابطة العالم الإسلامي ، حيث يتنقل من بلد إلى أخرى لنشر الدعوة الإسلامية ، وأصبح من أشهر علماء الإعجاز العلمي في القرآن الكريم وتأثر بالشيخ الراحل محمد متولي الشعراوي ومحمد الغزالي رحمهم الله .

وقد منع الدكتور عمر عبد الكافي من إلقاء الخطب في المساجد والجامعات المصرية خلال تول الرئيس السابق حسني مبارك نظام الحكم ، فاضطر إلى مغادرة البلاد في عام 1998 ومنذ ذلك الحين يقيم خارج مصر .

الداعية الدكتور عمر عبد الكافي لديه ثلاثة أبناء هم أحمد وبلال وعمر وابنتين هما ندى وهدى من زوجته حفيدة الشيخ محب الدين الخطيب .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *