6 ديسمبر, 2016 10:18 ص
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار الرياضة / نتيجة مباراة مانشستر يونايتد و ليستر سيتى الاحد 7/8/2016 ضمن الدرع الخيرية : بطولة جديدة لابراهيموفيتش
مانشستر يونايتد
مانشستر يونايتد

نتيجة مباراة مانشستر يونايتد و ليستر سيتى الاحد 7/8/2016 ضمن الدرع الخيرية : بطولة جديدة لابراهيموفيتش

يبدو ان جوزيه مورينيو و ابراهيموفيتش لا يمتلكون الكثير من الوقت ليضيعوه ذلك و مع اول مباراة رسمية لهم مع العملاق الانجليزى مانشستر يونايتد استطاعوا تحقيق اول بطولة لهم مع الشياطين الحمر و ذلك عندما فازوا على فريق ليستر سيتى بطل الدورى الانجليزى بهدفين مقابل هدف فى المباراة التى اقيمت بينهما على ملعب ويمبلى ضمن بطولة الدرع الخيرية (السوبر الانجليزى) ليتوج مانشستر يونايتد رسميا ببطولة الدرع الخيرية و تكون اول بطولة رسمية لمورينيو و ابراهيموفيتش .

المباراة فى مجملها شهدت ندية كبيرة بين الفريقين و لكن كان الاستحواذ الاكبر لفريق مانشستر يونايتد و لكن ليستر لم يكن صيدا سهلا فقد كاد ان يخدع مانشستر يونايتد و يخطف منه اللقب و هو ما يدل على ان فوز ليستر بالدورى الانجليزى لم يكن بمحض الصدفة و يدل ايضا ان طموح ليستر لم يتوقف عند الدورى الانجليزى و انه لا يزال يمتلك طموحا كبيرا يريد تحقيقه .

اما عن احداث المباراة فقد بدأ مانشستر يونايتد المباراة للمرة الاولى تحت القيادة الفنية للمدرب البرتغالى جوزيه مورنيو بتشكيل مكون من : دى خيا (حارس مرمى) & شاو & بيلد & بالى & فالنسيا & كاريك & فلايلنى& لينجارد & رونى & مارسيال & ابراهيموفيتش .

اما ليستر سيتى فدخل المباراة تحت قيادة مديره الفنى كلاوديو رانييرى بتشكيل مكون من : شمايكل، سيمبسون، هوث، مورجان، فوشس، درينك ووتر، كينج، البرايتون، اوكازاكي، فاردي.

و مع انطلاق احداث المباراة كان مانشستر يونايتد عينه على احراز هدف مبكر يعقد به مهمة ليستر سيتى و يفرض سيطرته على المباراة منذ بدايتها اما ليستر فلم يتخلى عن فلسفته الدفاعية المعتادة و اعتماده الكامل على الهجمات المرتدة و لكن رغم الاستحواذ الكامل لمانشستر يونايتد فى الثلث ساعة الاولى الا ان ليستر كاد يفاجى الجميع و يحرز الاول عن طريق اوكازاكي الا ان كاريك و القائم وقفوا سدا منيعا امام محاولة ليستر الخادعة التى كادت تقلب مجريات المباراة .

بعدها بقليل عاد فاردى المحاولة و كاد ان يحقق هو السبق و يحرز الهدف الاول الى ان دفاع مانشستر كان متيقظا للغاية و اخرج الكرة الى ركنية . بعدها شعر مانشستر يونايتد بالخطورة و انه لا امان مع ليستر الذى يستطيع خطف هدف فى اى دقيقة و بالتالى كثف ابناء مورنيو محاولاتهم لاحراز الهدف الاول و كان لهم ما ارادوا و احرز لينجارد الهدف الاول فى الدقيقة 32 من عمر الشوط الاول . بعدها حاول ليستر سيتى مرارا و تكرارا ان يحرز هدف التعديل الا ان محاولاته لم تكن بالخطورة الكافية على المرمى و انتهى الشوط الاول بتقدم مانشتر يونايتد بهدف نظيف .

فى الشوط الثانى اشرك رانييرى احمد موسى لتنشيط الناحية الهجومية و زيادة الفاعلية على المرمى و بدأت ليستر سيتى فى شن محاولاته الهجومية بعد خمس دقائق فقط من بداية الشوط الثانى الا ان دفاع اليونايتد كان حاضرا الا ان ليستر كان مصمما على خطف هدف التعادل و من خطأ فادح من فلاينى احرز فاردى هدف التعادل لليستر وسط فرحة كبيرة بين اللاعبين و الجماهير .

بعدها زادت اثارة المباراة و استطاع الفريقان بناء الهجمات بشطل سريع و بدأت الخطورة فى الظهور رغبة فى اقتناص هدف يريح الاعصاب و ظل ليستر سيتى يشكل خطورة كبيرة من هجماته المرتدة التى ازعجت دفاع مانشستر يونايتد الا انه و فى الدقيقة 82 استطاع ابراهيموفيتش احراز الهدف الثانى لمانشستر يونايتد من خطأ تحكيمى واضح اذ كان ابراهيموفيتش متسللا الا ان الحكم احتسب الهدف . و مرت الدقائق المتبقية دون خطورة تذكر و انتهت المباراة بتتويج مانشستر يونايتد ببطولة الدرع الخيرية

 

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *