10 ديسمبر, 2016 12:50 م
الرئيسية / اخبار مصر / خالد صلاح : مؤامرات إعلام الدول الغربية التى تعمل على تفكيك مصر وهروب إستثمارها أصبحت مفضوحة
خالد صالح
رئيس مجلس ادارة اليوم السابع

خالد صلاح : مؤامرات إعلام الدول الغربية التى تعمل على تفكيك مصر وهروب إستثمارها أصبحت مفضوحة

يعمل الإعلام الغربى هذه الأيام على إحباط الإقتصاد المصرى وانهياره ، ولكن الصحفى المصرى: خالد صلاح

قد استنكر لما روج له إعلام الغرب من إشراف الإقتصاد المصرى على الإنهيار ووصفه بأنه يهدف الى تفكيك مصر.

الأسباب الحقيقية لهجوم مجلة الإيكونوميست ضد مصر يكشفها خالد صلاح :-

لقد قامت المجلة الإقتصادية الإيكونوميست بنشر أخبار تدور حول ماهية الحالة التى عليها الإقتصاد المصرى الآن ووصفته بأنه على شفا الإنهيار مما جعل رئيس المجلس الإدارى لليوم السابع الصحفى: خالد صلاح يقوم باستنكار ويصف موقف تلك الدول الغربية من جمهورية مصر العربية بأنها تريد أن يسير الشعب المصرى فى نفس الطريق الذى سار فيه الشعب السورى وينتهى الى نفس مصيره.

هذا وقد ألقى خالد صلاح الضوء على هذا الوضع من خلال برنامجه

الذى يتم إذاعته على قناة النهار one الفضائية والمعروف باسم ( على هوى مصر )؛

بأن الجمهورية المصرية لم تقم بالتعدى على حق أى دولة على الرغم من الأفعال التى تقوم بها الدولة القطرية والدولة التركية تجاه مصر، هذا وقد أضاف أنه فى الوقت التى كانت تقوم فيه مصر بالمفاوضات مع الصندوق الدولى للنقض لتحصل على قرض لها لتستخدمه فى التشجيع العام على إستثمار الأجانب والتعديل فى التصنيف الإنتمائى تقوم المجلة المرموقة الإيكونوميست بنشر حقائق مزيفة ضد الدولة المصرية؛

بسبب مشكلات سابقة تخص الإقتصاد المصرى، بل وتزيد سوء الموقف بقولها بأن إقتصاد مصر أصبح على مقربة من الإنهيار،

فقد أوضح صلاح أن هذه الشائعات والإدعاءات التى تثار حول مصر الغرض منها تدمير الإقتصاد المصرى ككل،

بالإضافة الى تزعزع وعزوف المستثمرين عن قيامهم بالإستثمار داخل الأراض المصرية، مضيفا الى أنها لم تقم بفعل ذلك مع الدولة التركية بعدما خسرت ما يقرب من الـ 90 مليارات من الدولارات فى الفترة الأخيرة وذلك بعد محاولة الإنقلاب المزعومة الفاشلة التى حدثت فى تركيا, وقد أكد على أنه توجد خطة مرسومة ومدروسة تهدف الى تفكيك مصر ولكن على أوسع النطاقات الممكنة من ناحية القوى المعادية لمصر.

وفى نفس السياق أضاف صلاح أن المحطة الألمانية ” دويتشه فيله ” والتى تنطق بالعربية الفصحى ، والتى تم رصد ميزانية لها

مقدرة بنحو 250 ملايين يورو دائما ما تترقب مصر ولا تفلت أية فرصة لتهاجم الا وتهاجم جمهورية مصر العربية، 

كما أضاف أيضا أن كل الجهود والسبل التى تسلكها جميع الدول التى تعادى مصر باتت مكشوفة وواضحة بطريقة ملحوظة.

إتهام تركيا للإعلام المصرى بأنه موالى لأغراض الدولة :-

لقد اتهمالإعلام المصرى من جهة الدولة التركية بأنه يقوم بموالية الدولة والحكومة ووصفته بأنه لم يقم بفعل أى شئ سوى التطبيل وهذا ما أشار اليه الصحفى المصرى؛

كما أوضح أن إعلام تركيا لم يقم الا باستضافة الأشخاص الذين تجمعهم مع الدولة مواقف مالية أو سياسية؛

فيقومون بالتجريح الدائم والمستمر فى مصر من خلال شاشات الفضائيات الأجنبية، وأشار الى أن هذه القنوات ممولة لحساب تركيا،

وأن العاملين فى هذه المحطة يحصدون منها ما يقرب من الـ 90 آلاف دولارا شهريا.

فى حين أنهم يقومون دائما بالحديث عن طبقة الفقراء من الشعب المصرى،

وأكد أن آراء كل الأشخاص الذين يظهرون على تلك المحطة رأيهم موحد ومتجه ضد مصر نفسها وليس الى النظام والإدارة بها وأن كل الأعمال التى تقوم بها دويتشه مثله مثل أى قناة تقوم بتمويلها المخابرات التابعة للدولة التركية.

والجدير بالذكر أن خالد صلاح قد أوضح أن كل تلك الأفعال ضد مصر معروفة ومكشوفة للجميع،

ولن تذهب بالشعب المصرى الى نفس مسار الشعب السورى.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *