9 ديسمبر, 2016 9:44 ص
أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار التعليم / استمرار صفحات شاومنيج بتسريب امتحاني التفاضل و النحو
صفحات الغش الإلكتروني
امتحانات الدور الثاني

استمرار صفحات شاومنيج بتسريب امتحاني التفاضل و النحو

انتهت امتحانات الدور الأول الخاصة بالثانوية العامة في بداية شهر يوليو و انتظر الطلاب الي أن تم الإعلان عن النتيجة الخاصة بهم في نهاية الشهر نفسه ,و من المعروف أنه من الممكن أن يخفق الطلاب في النجاح في مادة أو أكثر و لذلك يتم التقدم لأداء الامتحان الخاص بها في الدور الثاني , و الجدير بالذكر أن بدأت الامتحانات الخاصة بالدور الثاني للثانوية العامة في يوم السبت الماضي و سوف تستمر فترة امتحانات الدور الثاني لطلاب الثانوية العامة لمدة عشرة أيام متواصلة الي أن تنتهي في يوم الثالث و العشرين من نفس الشهر , و لكن المأساة المتكررة التي نشهدها اليوم هي تعرض الامتحانات الخاصة بالدور الثاني للتسريب من قبل الصفحات الإلكترونية المتخصصة في ذلك و خاصة صفحة شاومينج بتسريب امتحانات الدور الثاني أيضا .

استمرار مآساة الغش الإلكتروني

من المعروف أن امتحانات الثانوية العامة الدور الأول لهذا العام الدراسي شهدت مشاكل كثيرة بسبب تسريب معظم الامتحانات من قبل عدد من الصفحات الموجودة علي موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك و بالتحديد من أشهر هذه الصفحات هي صفحة شاومينج التي ما زالت تتحدي وزارة التربية و التعليم و التي رأها الجميع عاجزة عن السيطرة علي أمر التسريب التي شهدته الامتحانات الخاصة بالدور الأول و هذا في ظل الاحتياطات التي من المفترض علي الوزارة اتخاذها لتأمين الامتحانات الخاصة بالمراحل التعليمية المختلفة .

تسريب امتحانات الثانوية العامة للدور الثاني

من المعروف أن مرحلة الثانوية العامة من المراحل المهمة و التي يسعي لتخطيها جميع الطلبة بأمان دون الوقوع في أي مشاكل تذكر و بالحصول أيضا علي مجاميع كبيرة تؤهله الي استكمال المراحل التعليمية الأخري و هي الالتحاق بالكليات المختلفة داخل الجامعات المصرية الحكومية أو الخاصة , و لكن بكل تأكيد فإن المشاكل التي تحدث أثناء فترة الامتحانات من شغب و غش و تسريب امتحانات و غيرها من شأنها تؤثر بشكل كبير علي الطلاب و علي المستوي التعليمي الخاصة بهم و هذا ما شاهدناه هذا العام بانخفاض نسبة النجاح بالمقارنة بالنسبة بالأعوام السابقة .

و بسبب التسريبات التي شهدتها امتحانات الدور الأول و التي أدت الي تأجيل الامتحانات و أعادة بعضها مرة أخري , إلا أن امتحانات الدور الثاني لم تسلم هي الأخري من أمر تسريب الامتحانات و التي شهدتها منذ بداية فترة الامتحانات الجارية , و تستمر الامتحانات و مستمرة معها أمور التسريب و الي الآن لم تقدر وزارة التربية و التعليم بالسيطرة عليها و هذا الي أن لحق أمر التسريب بالامتحانات التي كانت مقررة اليوم و هي امتحان التفاضل لشعبة العلمي رياضة و امتحان النحو أيضا , و ذلك فتم التأكيد علي أنه تم تسريب المادتي بعد وقت قصير جدا من بدأ الوقت المحدد للامتحان .

و الجدير بالذكر أنه علي الرغم من استمرار شاومينج في تسريب الامتحانات إلكترونيا و لكن بعد دقائق معدودة من بدأ الامتحان ,إلا أنها مؤخرا قامت بالإعلان عن حصولها علي الامتحان الخاص بمادة الأحياء و الذي من المقرر أن يقوم الطلبة بأداء الامتحان فيه في يوم السبت المقبل , انتشر هذا الخبر علي الفور بين الجميع و لذلك قامت الوزارة بالتأكيد علي الطلاب بعدم الانسياق وراء صفحات الغش لأنها فقط تسير البلبلة بين الطلاب و أن الامتحانات مؤمنة بصورة جيدة و أمر التسريب الذي يحدث يتم من خلال الطلبة التي تقوم بتصوير اللأسئلة و إرسالها الي تلك الصفحات .

و هذا علي الرغم من تأكيد وزارة التربية و التعليم علي أن الامتحانات مؤمنة و أن الطلاب هم السبب في حدوث مثل هذه الظاهرة لأن هم من يقوموا بتصوير ورق الامتحانات في غفلة من المراقبين و يقوموا بإرسالها لهذه الصفحات التي تقوم بنشرها علي الصفحات الخاصة بها و تزعم أنها حصلت علي الامتحان و تقوم بمساعدة الطلبة في الحل و ينساق وراءها عدد كبير من الطلاب حتي و إن كانت الاجابات خاطئة , و تم التأكيد من قبل عدد من الطلاب أن هذا بالفعل ما يحدث فبمجرد دخولهم اللجان لأداء الامتحان في المادة المقررة يقوم الطلاب بفتح الهواتف الخاصة بهم في غفلة من المراقبين الموجودين داخل اللجان و يقوموا بإرسالها لهذا النوع من الصفحات لكي يتم حل الأسئلة و إعادة إرسالها لهم مرة أخري .

ما هو السبب الرئيسي في ظاهرة التسريب ؟؟؟

بسبب ما حدث في امتحانات الثانوية العامة هذا العام قام عدد من الخبراء بالتأكيد علي أن التطور التكنولوجي سبب رئيسي في انتشار ظاهرة التسريب بشكل كبير جدا , و هذا بأن الطلاب الذين لديهم اجهزة هواتف محمولة حديثة من التي انتشرت بكثرة في الفترة الأخيرة هم من يقوموا بتحقيق أعلي استفادة من ظاهرة الغش الإلكتروني , و ذلك لأنه لديهم إمكانيات الدخول علي مثل هذه الصفحات و إرسال لها ورقة الأسئلة و إسترجاع الإجابات الخاصة بها بشكل فوري , و أما فيما يخص قيام وزارة التربية و التعليم بإصدار قرار بمنع دخول أي طالب اللجنة بالهاتف المحمول فتم التأكيد علي أن هؤلاء الطلاب لهم قدرة خارقة في إمكانية إخفاء الهاتف المحمول بالصورة التي لا يمكن للمراقب أو المفتش بإيجادة أثناء التفتيش قبل دخول اللجنة .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *