4 ديسمبر, 2016 4:20 م
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار الرياضة / ليفربول يتعثر فى الجولة الثانية و يخسر بهدفين امام بيرنلى
ليفربول & بيرنلى
ليفربول & بيرنلى

ليفربول يتعثر فى الجولة الثانية و يخسر بهدفين امام بيرنلى

فى مفاجأة غير متوقعة و على عكس كل التوقعات و الترشيحات فقد توقف قطار نادى ليفربول فى المحطة الثانية من الدورى الانجليزى الممتاز و ذلك بعدما خسر ابناء المدرب الالمانى فريق ليفربول امام فريق بيرنلى الصاعد حديثا بهدفين مقابل هدف فى المباراة التى جمعت بينهما ضمن فاعليات الجولة الثانية من منافسات الدورى الانجليزى الممتاز ليتوقف رصيد ليفربول عند ثلاثة نقاط فقط .

اما عن احداث المباراة فكلا الفريقان دخل المباراة و عينه على الفوز و تحقيق النقاط الثلاث فليفربول يريد ان يستمر فى المنافسة على صدارة جدول ترتيب الدورى الانجليزى الممتاز و ان يثبت انه بات يمر بحالة استقرار تجعله يعود الى وضعه الطبيعى على منصات التتويج ضمن كبار انجلترا خصوصا بعدما حقق فوزا مهما و قويا فى الجولة الاولى على فريق الارسنال ظل حديث الصحافة و الجماهير طيلة الفترة الماضية . اما فريق بيرنلى الصاعد حديثا الى الدورى الانجليزى الممتاز فدخل المباراة و عينه على تحقيق نتيجة ايجابية تساعده على زيادة غلته من النقاط لضمان البقاء فى الدورى الانجليزى و لمحاولة الوصول الى مركز متقدم و لكنه ايضا لم ينسى ان منافسه احد اكبر اندية انجلترا و يقوده مدرب يدرك جيدا كيفية الوصول بفريقه الى بر الامان .

اما عن احداث المباراة ففى الشوط الاول دخل كلا الفريقان بحماس كبير الى المباراة املا فى احراز هدف مبكر يسهل الامور و يصعب الامور على المنافس و مع انطلاق صافرة احداث اللقاء لم يمهل اللاعب سام فوكس لاعب نادى بيرنلى الحضور سوى دقيقتين حتى احرز الهدف الاول له و لفريقه فى الدقيقة الثانية من الشوط الاول وسط فرحة كبيرة من الجماهير .

بعدها تيقن ابناء المدرب يورجن كلوب ان المهمة لن تكون سهلة على الاطلاق و انه لابد من العودة الى المباراة فحاول ادم لالانا و ستوريدج و كويتنيو التسديد على المرمى و محاولة الاختراق الى ان دفاع بيرنلى و حارس المرمى كانوا حاضرين فى الموعد و تصدوا لكل هجمات لاعبى ليفربول الذين هاجموا بشراسة طيلة احداث الشوط الاول وسط غياب هجومى تام من جانب لاعبى بيرنلى الذين حاول الدفاع و الحفاظ على الهدف الا انه و بالرغم من التراجع الهجومى من فريق بيرنلى الا انهم استطاعوا احراز الهدف الثانى عن طريق جراى فى الدقيقة 37 من احداث الشوط الاول وسط دهشة لاعبى ليفربول و جهازهم الفنى و فرحة الجماهير العارمة و على وقع تقدم بيرنلى بهدفين مقابل هدف انتهى الشوط الاول .

و مع بداية احداث الشوط الثانى لم يتغير المشهد كثير فظل الحال كما هو عليه هجوم ضارى من لاعبى ليفربول و دفاع بشتى الطرق من جانب لاعبى فريق بيرنلى و لكن مدرب بيرنلى تيقن ان الوضع ان ظل على ما هو عليه فان ليفربول سيزور شباك فريقه دون شك فحاول اجراء بعض التعديلات من اجل زيادة فاعلية فريقه الهجومية و الدفاعية فاشرك جوهان بدلا من ديفور . بعدها حاول كلوب ايضا ان يعدل فى تشكيلة فريقه فاخرج ستوريدج ابرز من حاولوا على المرمى طيلة احداث اللقاء و اشرك اوريجى .و ظهر التواجد الهجومى الاول لفريق بيرنلى فى الدقيقة 66 بعدما سدد جراى على مرمى ليفربول و لكن محاولته لم تشكل الخطورة الكبيرة بالمقارنة مع هجمات ليفربول المتكررة . و ظلت المباراة على حالها من هجوم متكرر من ليفربول و دفاع صامد من بيرنلى  حتى اعلن الحكم عن انتهاء المباراة بفوز بيرنلى بهدفين مقابل لا شيئ .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *