3 ديسمبر, 2016 1:41 م
أخبار عاجلة
الرئيسية / اقتصاد واعمال / حقيقة استقرار سعر الدولار في السوق السودا مقابل الجنيه المصري
ترتفع سعر الورقة الخضراء باستمرار بسبب الطلب الزائد عليه ونقصه بالسوق
سعر الدولار فى السوق السوداء 16 جنية

حقيقة استقرار سعر الدولار في السوق السودا مقابل الجنيه المصري

سجل سعر الدولار الامريكي امام الجنية المصري في سوق السوداء ارتفاعا طفيفا بنسبة زيادة 10قروش صباح اليوم الثلاثاء بتاريخ 23/8/2016 .ومن المؤكد ان يتواجع قيمة الدولار الأجنبي نتيجة اجراءات المتبعة من خلال البنك المركزي نتيجة ما قام به المضاربين في بيع كميات كثيرة من الدولارات في السوق الموازنة نتيجة لاستغلال المتعاملين بشراء باسعار منخفضة حيث ساهم في توفير سيولة العملات الاجنبية خصوصا الدولار ادي ألي خفض نسبة الطلب علي شراء الدولار. بسبب تخوف المتعاملين بشراء الدولار باسعار مرتفعة وتكبد خسائر مالية كبيرة.

حيث سجل سعر الدولار 12.30 جنية مصري للشراء وسجل بيع الدولار 12.50 جنية

وجائت التعاملات في السوق السوداء مشتعلة الأيام السابقة ليرتفع سعر بيع الدولار الي 13.20 جنية نتيجة لاحتياج التجار والمستثمرين والمضاربين الي شراء الدولار باسعار مرتفعة.
ورغم اصدار قانون الغاء شركات الصرافة فان معظم الشركات تتعامل بالسوق السوداء دون النظر للقوانين والتزامها باسعار البنك المركزي حيث تقتصر عملية الصرافة الدولاو في السوق السوداء عن طريق شركات الصرافة و كبار تجار العملة ربما معظمهم من اصحاب محلات الذهب و ايضا تم اغلاق بعض شركات الصرافة التي تتعامل بيبيع وشراء في السوق السوداء حيث لم يمتنع اصحاب هذه الشركات او الموظفين بالتعامل في السوق السوداء عن طريق تسليم الاموال باللاتفاق مع المتعاملين بالطرق الغير شرعية عن طريق سيراتهم وتوصيلها لاي مكان بشراء باعلي الأسعار.

لكن يظل سعر الصرافة في البنوك المصرية مستقر عند صرف الدولار الي 8.83 جنية للشراء و البيع 8.88 جنية

ورفض حمدي النجار رئيس الشعبة العامة للمستوردين باتحاد غرف التجارية سياسة البنك المركزي في الغاء شركات الصرافة ورفض طريقة التي تتعامل بها الدولة ضد شركات الصرافة لانها لن تحل ازمة ارتفاع الدولار
وأضاف النجار ان نتيجة غلق معظم شركات الصرافة ادي الي نقص كميات المعروضة من الدولار في الاسواق حيث الأمر تسبب فس زيادة واشتعال سعر الدولار نتيجة لقيام لتجار العملة او العاملين بشركات الصوافة التي اغلقت وقطع لقمة عيشة باتباع اساليب لبيع وتوصيل الدولارات باسعار مرتفعة نتيجة لمخاطرته في تعامل بسعر السوق السوداء .

و اعلن الحكومة انه تم اغلاق عدد 53 شركة صرافة بسبب تلاعبها بسعر الصرافة العملات الاجنبية وحيث شنت الحكومة حملاتها الامنية لضمان احكامها للسوق السوداء ومنع التعاملات بها.

و تحاول الحكومة بقدر المستطاع في نقليل نسبة الاستيراد من الخارج بحجة نقص كميات كبير من الفائض العملات الاجنبية في البنك المركزي حيث تراجع صافي احتياطي النقد بقيمة 2 مليار دولار في شهو يوليو الماضي واكدت الحكومة ان صافي النقد الاجنبي في البنك المركري يقارب 15 مليار جنية

حيث اكد حمدي النجار ان نسبة الاستيراد قل بنسبة 22 في المئة نتيجة لقلة مصدر العملات الاجنبية التي يواجه التجار و المستوردين لطلبهم السلع من الخارج
واكيد حمدي النجار ان السلع الغذائية الضرورية لا يوجد بها مشكلة حيث انها متوفرة في مصر لكن السلع الآخرة توجد بنقص وحيث ارتفع أسعارها في الفترة الأخيرة

وتحاول الحكومة الحصول علي قرض بقيمة 12 مليار دولار من الصندوق النقد الدولي لسد العجز من الميزانية الدولة و تلبية حاجة البنوك من مشاريع  و حيث ينقسم القرض علي ثلاث اقساط اول قسط بقيمة 4 مليار دولار يعطي علي نهاية العام الحالي . حيث تم موافقة علي القرض من قبل بعثة الصندوق النقد الدولي علي ان يتم اضافة قانون القيمة المضافة علي الجمارك و المنتجات الأخرى  و يعتمد الحكومة علي المنتج المصري  واقامة مصانع للادوية للاعتماد علي المنتج المصري .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *