5 ديسمبر, 2016 2:34 م
الرئيسية / اخبار العالم / حظر ملابس بوركيني من الارتداء في فرنسا

حظر ملابس بوركيني من الارتداء في فرنسا

انتشر جدلا واسعا في الفترة الأخيرة حول ملابس السباحة التي ظهرت مؤخرا الخاصة بالسيدات و التي تدعي بوركيني و يطلق عليها البعض و خاصة في المجتمعات العربية المايو الإسلامي , و الجدير بالذكر أن مصممة هذا البوركيني مصممة استراليه و كانت الفكرة الأساسية في التصميم الخاص به هو أنه يغطي جسم المرأة كامل فيحافظ علي احتشامها بالإضافة الي أنه يقوم بحمايتها من أشعة الشمس الضارة و اسمرار الجسم الذي يتعرض له المصطافين دائما .

علي الرغم من أن فكرة البوركيني أوروبية إلا أنه انتشر علي مستوي عدد كبير من الدول المختلفة حول العالم بطريقة سريعة جدا و خاصة في الدول العربية و الإسلامية , و بدأ عدد كبير جدا من السيدات في اقتناءه علي الرغم من سعره الغالي إلا انهم أكدوا علي أنه حل أمثل بالنسبة لهم , و تم التأكيد علي أنه مصمم من خامات عالية الجودة و لكن هذا بعيدا عن التقليد فإن الخامة الأصلية له من خامة مطاطية تناسب السباحة , و أما في الفترة الأخيرة انتشر جدلا واسعا حول ارتداء البوركيني و خاصة في الدول الأوروبية التي اعتبرته رمزا للعنصرية بها بل و وصلت الي أن تم منعه و حظر ارتداؤه في عدد من المناطق الأوروبية .

أسباب الجدل حول ملابس السباحة بوركيني

علي الرغم من أن التصميم الخاص بالبوركيني يناسب أكثر الفتيات المسلمات لأنه يغطي جسد المرأة كاملا و يجعلها أكثر احتشاما إلا أن البوركيني انتشر أيضا بصور كبيرة بين الفتيات الغير مسلمات و في الدول الأوروبية أيضا و هذا ما تم التأكيد عليه من قبل عدد من الشركات المصنعة له في الدول الأوروبية و أشاروا الي أن أكثر من 20% من المشترين لهذا النوع من الملابس هن فتيات غير مسلمات و بسؤالهم عن اقتناؤه تم التأكيد علي أن الفائدة الأكبر له هو  أنه يوفر لهم الحماية من أشعة الشمس و اسمرار الجلد الذي تسببه .

و علي الرغم من إطلاق الحريات وخاصة في الدول الأوروبية إلا أن هناك من حاربوا ارتداء البوركيني علي الشواطئ هناك و علي حد قولهم أنه مثال للتقيد و العنصرية و وصل الي حد الاتهام بالتطرف , و بشان ذلك و للانتهاء من هذا تم حظر ارتداؤه في عدد من المناطق و خاصا داخل فرنسا التي أكدت علي فرض غرامة علي من تشاهد مرتدية هذه الملابس و وصلت الغرامة الي 38 يورو و في حدود 42 دولار أمريكي و بالفعل تم رصد أحد الحالات مؤخرا و هي أن قام عدد من أفراد الشرطة برصد أحد السيدات المرتدية لملابس السباحة البوركيني علي أحد الشواطي الفرنسية و تم التأكيد علي أنهم قاموا بإجبارها علي خلعه علي الشاطي بالإضافة الي تحرير محضر لها للقيام بدفع الغرامة تجاه هذا لأنها قامت بمخالفة قوانين تم اتخاذها من قبل السلطات .

آراء مختلفة و واسعة حول حظر ارتداء البوركيني أكد الكثير علي أنها ضمن الحريات الشخصية و أن هذا أمر بديهي جدا و ليس لأحد حرية التدخل فيه سوي الفتيات فقط و أن الملابس ليس لها أي علاقة بالعنصرية أو التطرف التي تستند إليه بعض الحكومات و أنا مجرد حجة وهمية ليس أكثر و أن هذا التفكير لم يحدث الا في الدول الغربية بينما الفكرة كان مرحب بها جدا في الدول العربية و هذا لانتشار الإسلام بها و لأنها تبيح كل ما هو سليم و تطلق الحريات التي من المفترض أن تكون متقدمة عند الغرب .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *