22 يوليو, 2018 11:06 ص
الرئيسية / اخبار مصر / الحكومة تعلن عن توفر الوقود في السوق و لا صحة للاشاعات المتداولة
رئيس الوزراء
شريف اسماعيل

الحكومة تعلن عن توفر الوقود في السوق و لا صحة للاشاعات المتداولة

اعلن مجلس الوزراء خلال الساعات السابقة عن بيان هام من خلال مركز المعلومات الخاص بالحكومة ، و هذا البيان قد خص الوقود المتواجد في الاسواق خلال الوقت الحالي ، حيث اكدت الحكومة ان الوقود متوفر في الاسواق خلال الفترة الحالية بشكل طبيعي جدا ، هذا الامر الذي تم تداول عكسه منذ ايام و قد كانت تلك الاشاعات بخصوص عدم توفر كميات كبيرة من الوقود حتى تسد حاجة مواطني الدولة ، هذه الاشاعة التي نفاها مركز معلومات مجلس الوزراء بتأكيده على توافر الوقود سواء من السولار او من البنزين ، هذا الوقود الذي يستخدمه الشعب المصري بشكل يومي ، حيث اكدت الحكومة ان الكميات المتوفرة خلال الفترة الحالية تعتبر كميات معقولة و تسد للحاجة ، كما ان الوقود المستخدم خلال الفترة الحالية هو متوفر من الانتاج المحلي .

فالدولة تعمل على سد حاجة المواطنين من الوقود من الانتاج المحلي ، و تقوم بسد الفجوة التي ربما تنشأ بين الاستهلاك و الانتاج عن طريق الاستيراد من الخارج ، و قد اشارت الحكومة الى ان استيرادها للوقود من الخارج يأتي في معدّل طبيعي جدا ، اى ان الشائعات التي تتداول باستيراد الدولة لكميات كبيرة من القود ليس لها اساس من الصحة ، و قد دعى مجلس الوزراء الى عدم السماع الى تلك الشائعات المغرضة ، و التي بدورها تساعد على اثارة الغضب الشعبي دون اى داعي ، و تعتبر خطة ممنهجة من اجل اضعاف مؤسسات الدولة و هذا عن طريق الاستعانة بالضغط الشعبي ، الذي بإمكانه ان يقوم باكثير مثل انقلاب نظام الحكم في الدولة ، او تغيير مجلس الوزراء بالكامل ، دون ان يتفهم الحقيقة الكاملة للاشياء .

هذا و قد اكد مركز المعلومات الخاص بمجلس الوزراء انه على الرغم من زيادة استهلاك الكميات الموجودة من الوقود ، الا ان الدولة لم تعاني بعد من قلة تواجد الوقود ، هذا الامر الذي يؤكد ان الدولة لا تعاني من اى نقص فيه كما ادعى البعض ، و قد اكد مركز المعلومات ان زيادة استهلاك الوقود قد جاءت بنسبة خمسة عشر بالمائة في فصل الصيف ، و هذا ما تشهده الدولة كل عام في نفس التوقيت الحالي ، حيث تشهد الدولة دائماً هذه الزيادة بسبب زيادة حركة السفر في البلاد ، و بناءا على ذلك الامر نجد ان نقص الوقود يظهر الى حد ما ، بينما تتدارك الدولة الازمة من خلال الانتاج المحلي ، بالاضافة الى عملية الاسيتراد العادية للوقود ، و هذا ما تقوم به عدد من الدول الاخرى ، اى ان مصر ليست اول الدولة التي تفعل ذلك الامر .

على سياق اخر قد اعلن مجلس الوزراء المصري من خلال بيانه الاخير ان هناك شائعات متداولة من خلال المواقع الالكترونية ايضا ، هذه الشائعات التي تتهم الحكومة باصدار قرار بفرض ضرائب جديدة على المصريين العاملين بخارج البلاد ، هذا الامر الذي نفته الحكومة المصرية نفيا تاما ، حيث اكد المهندس شريف اسماعيل ان الاخبار التي تداولت خلال الساعات السابقة و التي تخص فرض الضرائب الجديدة على المصريين العاملين بخارج البلاد ليست صحيحة ، بل ان هناك تعديل في البند الاول من المادة الاولى لقانون 231 ، و يتم حاليا اضافة بعض التغييرات على تلك المادة التي تقتدي بدفع العاملين بالخارج من اصحاب المؤهلات العليا بدفع 200 جنيه مصري بدلا من 100 .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *