9 ديسمبر, 2016 3:32 م
الرئيسية / اخبار مصر / أحمد موسى يعلن أنه طلب إغلاق صفحته على “تويتر”
أحمد موسى
أحمد موسى

أحمد موسى يعلن أنه طلب إغلاق صفحته على “تويتر”

وما زالت الأزمات تتوالى على الإعلامي أحمد موسى على أثر الاستفتاء الذي كان قد أعلن عنه عبر برنامجه حول متابعيه في إعادة انتخابات الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيسا لمر لفترة رئاسية جديدة وهو الذي أسفر عن عدم رغبة النسبة الأكبر والتي فاقت التسعين في المائة رافضين لفكرة ترشح عبد الفتاح السيسي مرة أخرى لرئاسة البلاد ، ما يعني تراجع سحيق في شعبية رئيس الجمهورية ، وهو ما لم يكن يتوقعه أحمد موسى ، وكان يريد أن يثبت أن الغالبية العظمى من الشعب المصري ما زال راغبا في تولي السيسي مقاليد حكم البلاد مرة أخرى.

هذا وقد كان الإعلامي أحمد موسى قد أجرى عدة مكالمات هاتفية عبر برنامجه على قناة صدى البلد من أجل سؤال المشاهدين عن رأيهم في الموضوع ذاته وكانت معظم المكالمات التي وردت عبر البرنامج إن لم يكن كلها موافق على إعادة انتخاب السيسي وهو ما شجعه على الخوض في استفتاء عبر حسابه الشخصي على موقع تويتر ، وكما قلنا إن النتيجة جائت مخيبة لآماله ولتوقعاته وهو ما دعى موسى لأن يصرح بأن مجموعة من الهاكرز من دولتي قطر وتركيا قد قاموا بسرقة صفحته وإعلان نتيجة غير الحقيقية عن الاستفتاء ، ثم قال بعد ذلك أن نتيجة الاستفتاء الحقيقية كانت تثبت التفوق في أصوات من يريدون بقاء السيسي في سدة الحكم ، وكان ذلك عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك بعد أن أغلق موسى حسابه الرسمي عبر تويتر.

وأخيرا أكد موسى أمس من خلال برنامجه “على مسئوليتي” أنه هو من طلب إغلاق حسابه عبر موقع تويتر بعد نتيجة الاستفتاء ، وأن السبب وراء إغلاق صفحته هو التعليقات التي تحتوي على الكثير من الاألفاظ الجارحة والنابية التي وجدها على الصفحة ، وقال أن هناك من المصريين من لا يعرفون قيمة الوطن ، وأن من المصريين من هم صفيحة قمامة على الرغم من وجود بعض المحترمين منهم حسب ما قال عبر برنامجه.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *