3 ديسمبر, 2016 1:42 م
أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار مصر / اخر اخبار موضوع البان الاطفال : مجهودات القوات المسلحة حول قضية لبن الاطفال
فتنه البان الاطفال
طابور من المواطنين لشراء لبن الاطفال

اخر اخبار موضوع البان الاطفال : مجهودات القوات المسلحة حول قضية لبن الاطفال

بعد احداث الماضية حول مشاكل نقص البان الاطفال قد تعرضت القوات الجيش المصرى بانتقدات وهمية من قبل  النشطاء مواقع التواصل الاجتماعى بان النقص العددى فى العبوات الالبان المدعمة للاطفال جائت بسبب القوات المسلحة حيث عرضت صحيفة اليوم السابع من خلال العدد صباح اليوم الاحد فى منشط رئيسى للجريدة تحت عنوان ” فتنة ألبان الاطفال ” حيث كتبت الجريدة تفاصيل لازمة التى سنعرضها عليكم  و اوضحت ان القوات المسلحة قد تدخلت لحل الازمة بتوفير العبوات الالبان الخاصة بالاطفال و بيعها من قبل القوات المسلحة  للمواطنين .
 و قالت القوات المسلحة فى بيان لها بتوضيح تدخلها فى ازمة نقص عبوات الالبان الاطفال لتكذيب المشككين حول المتاجرة باحتياجات المواطنين للبان الاطفال بعد شكوى المواطنين من نقص العبوات و منع وزارة الصحة من استيراد البان الاطفال .

بيان من قبل القوات المسلحة للرد على المشككين

و جائت بيان من قبل القوات المسلحة لكذب ما تردد من قبل المشككين حول ازمة نقص البان الاطفال الرضع حيث تدخلت القوات المسلحة لحل هذه الازمة  بعد شكوى المواطنين من نقص الالبان الدعم للاطفال الرضع و قد قامت القوات المسلحة بتفتيش جميع الصيدليات و الوحدات الصحية حيث اكتشفت القوات المسلحة  ان فى بعض الصيدليات تقوم بتخزين العبوات بكميات كبيرة و ترفض بيعها الى المواطنين لغرض بيعها باسعار مرتفعة حيث قامت القوات المسلحة بتشميع جميع الصيدليات المتورضة بذلك حيث قامت القوات المسلحة بجمع هذه العبوات و بيعها الى المواطنين باسعار منخفضة و قررت القوات المسلحة باستيراد 30 مليون عبوة تصل جزء من العبوات خلال اسبوعين فقط لكى يبيعها القوات المسلحة الى المواطين باسعار منخفضة .

 و اوضحت وزارة الصحة من خلال الدكتور احمد عماد وزير الصحة ان تم احاطة محلس الوزراء ببدا تفعيل الكارت الذكى فى الحصول على اللبن المدعم للاطفال الرضع من خلال مكينة الصرف الخاصة بذلك حيث اوضح وزير الصحة بان تم اسيراد 18 مليون عبوة لبن لسد العجز و النقص فى عبوات الالبان الاطفال الرضع .
 20160820064100410

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *