9 ديسمبر, 2016 9:43 ص
أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار العالم / الرئيس الفليني يسب باراك اوباما بعد تدخله في شئون بلاده الداخلية
اوباما
باراك اوباما

الرئيس الفليني يسب باراك اوباما بعد تدخله في شئون بلاده الداخلية

قام الرئيس الفلبيني بسب الرئيس الامريكي باراك اوباما ، و كان هذا بعد ان تدخل اوباما في شئون الفلبين الداخلية و سأل الرئيس الفلبيني رودريجو دوتويرتي عن الاحكام القضائية التي تصدر في الفلبين و التي تلزم باعدام الكثيرين و هذا الامر الذي اعتبره اوباما امرا غير قانونيا ، هذا ما جعل الرئيس الفلبيني يخرج عن شعوره و يقوم بسب اوباما فيما بعد بعدد من التصريحات ، و اكد الرئيس الفلبيني ان هذه تعتبر شئون داخلية للبلاد و غير مسموح قطعا التدخل في مثل تلك الشئون خصوصا من قبل الرئيس الامريكي باراك اوباما ، يذكر ان وكالات الانباء العالمية قد كتبت منذ فترة عن كثرة الاحكام الغير قانونية التي تقوم الفلبين باصدارها ضد الكثيرين ، الامر الذي اعتبرته الفلبين تدخلات غير مرغوبة في شئونها ، و اكدت انها وحدها هي المسئولة عن اتخاذ تلك الاجراءات تجاه المخطئين من مواطنيها ، و اشارت الكثير من الصحف الى ان تلك تعتبر انتهاكات في حق الانسان بالفلبين .

و لكن يبدو ان تلك التصريحات الغير مبررة من قبل العالم لا يمكن ان تغير مما تفعله الفلبين خلال الوقت الحالي ، بل انها سوف تصنع الكثير من الخلافات مع الدول المتدخلة و التي هي في غنى عنها ، فدولة الفلبين ليست هي الدولة الوحيدة التي تقوم بمعاقبة المخطئين بها ، و قد فعلت الدول التي تتحدث الان عن الاشياء الغير قانونية على حد قولها اكثر مما فعلت الفلبين ، و لهذا لا يصح لها ان تتحدث الان عن الافعال التي تقوم بها الفلبين و التي تعتبرها احكاما عادلة ضد المتاجرين بالمخدرات و القاتلين الذين يسفكون الدماء على اراضيها ، و لهذا فمن العدل ان تأثر الدولة منهم ، و بالتأكيد لن تأخذ رأى العالم فيما تفعله و ترى فيه الصالح لبلادها ، كانت هذه هي تصريحات الحكومة الفلبينية عقب كثرة الاتهامات التي وجهت اليها خلال الفترة الاخيرة .

الجدير بالذكر ان بي بي سي قد قامت منذ عدة اسابيع بعمل تحقيقات موسعة حول ما تشهده الفلبين خلال هذه الفترة ، و قد اكدت بي بي سي ان الحكومة الفلبينية قد قامت بتجنيد عدد من المدنيين من الفلبين و هذا في سبيل قتل الخارجين عن القانون ، و اكدت بي بي سي ان هذا امرا غير شرعيا و لا يمكن ان يتم في دولة من دول العالم ، و اشارت بي بي سي ان هذا الامر لا يعتبر امرا انسانيا و قانونيا ، يذكر ان ردا على هذه التصريحات و الهجوم الموجه الى الفلبين قام رئيسها بالتصريح من جديد بتصريحات نارية يسب فيها اوباما و يؤكد ان كل من يتاجر بالمخدات على الاراضي الفلبينية سيتم تصفيته و قتله .

تلك كانت التصريحات التي فتح فيها الرئيس الفلبيني النار على اوباما عقب سؤاله الذي وصفه ب ” التدخل ” ، يذكر ان الفلبين بالفعل شهدت الكثير من الاحداث المتعاقبة خلال الفترة السابقة ، هذه الاحداث التي تمثلت في قتل الكثيرين و اعدامهم بشكل جماعي ، الامر الذي يعتبر غريبا على العالم خاصة في الالفية الثالثة ، فجرائم الارهاب تختلف عن القتل العشوائي من قبل الحكومة في اى دولة ، لان الارهاب يعتبر ارهابا من جماعات متطرفة دينيا ، بينما افعال الحكومة تجاه العامة هي ما طرحت الكثير من التساؤلات ، و هي ما عرضت اوباما في الوقت الحالي للسب من قبل الرئيس الفلبيني .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *