9 ديسمبر, 2016 12:03 ص
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار الرياضة / نتيجة مباراة مصر و جنوب افريقيا الثلاثاء 6/9/2016 الودية : انتصار ينقذ مدرب البافانا بافانا
مباراه جنوب افريقيا ومصر اليوم
مباراه وديه

نتيجة مباراة مصر و جنوب افريقيا الثلاثاء 6/9/2016 الودية : انتصار ينقذ مدرب البافانا بافانا

فى مباراة ابعد ما تكون عن الاثارة و المتعة و فنيات كرة القدم قدم المنتخب المصرى واحدة من ابهت و اسوأ عروضه على الاطلاق و تلقى الخسارة من منتخب جنوب افريقيا بهدف نظيف فى المباراة الودية التى اقيمت بين المنتخبين فى العاصمة الجنوب افريقية جوهانسبرج ليستمر مسلسل العروض الباهتة التى يقدمها المنتخب المصرى تحت قيادة المدرب الارجنتينى هيكتور كوبر .

المباراة فى مجملها لم تشهد اى تواجد واضح من المنتخب المصرى باستثناء بعض الهجمات العنترية من بعض اللاعبين الذى تفننوا فى اضاعتها بشكل غريب . فلا تزال نفس المشاكل التى يعانى منها المنتخب المصرى موجودة و بقوة سواء على صعيد الدفاع او الهجوم او على صعيد بناء الهجمات فحتى الان لم يظهر لهيكتور كوبر اى ملامح فنية او خططية مع المنتخب المصرى .

المنتخب المصرى بدأ المباراة بتكشيل مكون من الشناوى فى حراسة المرمى و فى الدفاع عمر جابر و على جبر و دويدار و محمد عبد الشافى و فى الارتكاز محمد الننى و ابراهيم صلاح و خط الوسط عبد الله السعيد و تريزيجيه و محمد صلاح و امامهم مهاجم وحيد احمد حسن كوكا .

و كما جرت العادة فان المنتخب يعانى اشد المعاناة فى ناحية التغطية الدفاعية التى دائما ما تسبب فى فرص خطيرة للخصوم بالاضافة الى المشكلة المزمنة التى تحدث بسبب عدم تواجد حسام غالى و هى عدم وجود لاعب الارتكاز الذى يستطيع نقل الفريق هجوميا و بناء الهجمة فكلا من طارق حامد و ابراهيم صلاح و محمد الننى جميعهم يميلون الى الناحية الدفاعية بشكل كامل و يفتقدون لعنصر الهجوم و بداية الهجمة .

اما عن المشكلة الاكبر فى المنتخب فهى تصميم هيكتور كوبر على الاعتماد بشكل كلى على محمد صلاح حيث اننا نجد ان كل لاعبى المنتخب يبحثون عن محمد صلاح كى يمرروا له الكرة و لم تعد هناك اى اعتماد او ثقة على اى لاعب اخر و فى حالة كان محمد صلاح خارج الفورمة فان المنتخب كله يصبح هو الاخر بعيدا كل البعد عن مستواه و يصبح الاداء باهتا مثلما حدث اليوم .

اما عن المنتخب الجنوب افريقى فقد كان الاتحاد الجنوب افريقى قد اعلن ان مباراة مصر هى الفرصة الاخيرة للمدرب و انه فى حالة عدم تحقيق نتيجة ايجابية فسوف يتم عزله بسبب سوء نتائج الفريق و عدم التأهل الى نهائيات كأس الامم الافريقية و بالتالى دخل المدرب للمباراة و هو لا يملك شيئا يخسره فلعب للفوز فقط و هو ما تحقق له بالرغم من ان المنتخب الجنوب افريقي و بالبرغم من تنظيمه الا انه لم يكن الخصم القوى طيلة فترات اللقاء و كان يمكن للمنتخب المصرى ان يقتنص منه الفوز بسهولة لولا غياب الفنيات و الجدية فى تنفيذ الهجمات .

و بالنظر الى احداث المباراة فقد احرز المنتخب الجنوب افريقى هدف المباراة الوحيد فى الدقيقة السابعة عن طريق ماكولا الذى استغل عرضية ماسانجو و سوء تغطية على جبر و احرز الهدف الاول و لم يشهد الشوط الاول اى محاولات جدية من جانب مصر سوى تصويبة كوكا التى تصدى لها دفاع البافانا بافانا .

فى الشوط الثانى لم يتغير الوضع كثيرا فظل المنتخب المصرى على حاله و لكن حتى الفنيات و الحلول الفردية التى بدأت فى الظهور من بعض اللاعبين مثل تريزيجيه تفنن صلاح فى اضاعتها حيث اضاع صلاح كرتين مؤكدتين بينما اضاع تريزجيه نفسه هو الاخر فرصة ولا اروع اهداها له عمر جابر و لكن فى النهاية استطاع المنتخب الجنوبى افريقي سد الطريق الى شباكه لتنتهى المباراة بفوز جنوب افريقيا على مصر بهدف دون رد .

 

 

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *