9 ديسمبر, 2016 12:03 ص
أخبار عاجلة
الرئيسية / منوعات / فضل يوم عرفة وأحب الأعمال في هذا اليوم
فضل يوم عرفة
جبل عرفات

فضل يوم عرفة وأحب الأعمال في هذا اليوم

هناك أيام وليال مميزة ومحددة في الشريعة الإسلامية حددها رسول الله صلى الله عليه وسلم وبين لنا فضلها وتميزها المشرع ، من هذه الأيام على سبيل المثال يوم المولد النبوي، وليلة الإسراء والمعراج، وليلة القدر، وليلة النصف من شعبان ، وأيام شهر رمضان، ويوم العيد سواء كان يوم عيد الفطر، أو يوم عيد الأضحى، والأيام العشر من ذي الحجة ن ويوم عاشوراء، وغيرها من الأيام، ومن أحب هذه الأيام إلى الله ورسوله هو يوم عرفة، والذي لم تفصلننا عنه الآن سوى ساعات قليلة ، ويتسائل البعض ممن لا يعلم من المسلمين عن فضل يوم عرفة، وأهمية هذا اليوم على وجه الخصوص، ولماذا له كل هذا القدر في نفوس المؤمنين ، وما هو قدر الأجر للأعمال الصالحة في هذا اليوم، وهو ما سوف نحاول جاهدين الإجابة المقتصرة عنه خلال السطور القادمة، فواصلوا القراءة.

دائما ما يأتي يوم عرفة في اليوم التاسع من شهر ذي الحجة ، وفي هذا اليوم يقف المسلمون جميعا من المحرمين على جبل عرفات ، ولهذا سمي اليوم بيوم عرفة ، تمييزا وتخليدا لهذه الوقفة، فكما أخبرنا رسولنا الكريم أن الحج عرفة، والحج من أحب الأعمال إلى الله تعالى ، فيه يتباهى سبحانه وتعالى بعباده الواقفين الداعين الملبين الطامعين في عفوه ورحمته وكرمه ، ويشهد ملائكته وحملة عرشه بأنه قد غفر لهم جميعا، ليعود الحاج كما ولدته أمه.

كل هذا الجمال لا يكون إلا في هذا اليوم من كل عام ، ولهذا فالطاعات والعبادات وأاء الفروض والنوافل في هذا اليوم له طعم ومذاق خاص، كا أن له أجر خاص أيضا، ومن أحب الأعمال في هذا اليوم لغير الحاج هو الصيام ، فصيام يوم عرفة يغفر ذنوب سنة ماضية ، وما أحوجنا إلى أن يشملنا عز وجل برحمته ومغفرته وكرمه.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *