10 ديسمبر, 2016 12:51 م
الرئيسية / اخبار مصر / قمح الإرجوت يضع مصر فى أزمة يمكن أن تكلفها غرامة مالية
قمح الإرجوت
أزمة مصر مع روسيا

قمح الإرجوت يضع مصر فى أزمة يمكن أن تكلفها غرامة مالية

بعد اصدار وزارة الزراعة لقرارها بمنع استيراد قمح الإرجوت الذى يحتوى على نسبة من الفطر، عمل هذا القرار على تداول أخبار تفيد بوجود خلاف فى العلاقات التجارية بين جمهورية مصر العربية وسوريا خاصة وأن الدولة السورية هى أول المصادر التى تستورد منها مصر القمح

وزارة التموين تنفى علاقتها بالخلاف الخاص بقمح الإرجوت:-

أكد مصدر مسئول من داخل الوزارة الخاصة بالتموين والتجارة الداخلية بأن الهيئة المختصة بالسلع التموينية التابعة للوزارة ليس لها أى علاقة بالخلاف التجارى الذى حدث بين روسيا وجمهورية مصر العربية بخصوص قمح الإرجوت وذلك بعد أن قامت وزارة الزراعة المصرية باصدار قرار بمنع القمح الذى يحتوى على نسب من الفطر.

هذا وقد أوضحت وزارة التموين بأنها تقوم باستيراد القمح وفق المناقصات العالمية التى تقوم بها لحسابها بدون أن يقوم أى من الوسطاء سواء من المستوردين أو تجار القمح بالتدخل وكان ذلك وفق القرارات التى أقرتها وزارة التموين المصرية منذ عامين ماضيين ؛ كما أشار المصدر أنه ليس لأى جهة من مستوردى القمح سلطة على الهيئة حيث أنها تستورد القمح لنفسها دون تدخل.

وفى نفس السياق صرح اللواء: محمد على مصيلحى بصفته وزير التموين بأن وزارتهقد التزمت بكل القرارات الصادرة من الوزارة من منع الاستيراد للقمح الذى يحتوى على أى نسب من فطر الإرجوت وأنها سوف تقوم بالبحث عن أماكن ومناشئ أخرى جديدة لتستورد منها القمح من باقى الدول الأخرى التى تستورد منها مصر والتى يبلغ عددها الى إحدى عشر دولة.

والجدير بالذكر أن اللواء: محمد على مصيلحى أكد أنه سوف يقوم بمطالبةالمجلس الوزارى بالسماح لاستيراد الكمية التى تم التعاقد عليها فقط  حيث أن التعاقد قد تم قبل إصدار القرار وذلك لكى لا تتعرض جمهورية مصر العربية للتحكيم الدولى ودفع غرامة مالية تصل ال 500.000 دولار.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *