8 ديسمبر, 2016 11:59 م
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار الرياضة / نتيجة مباراة ليستر سيتى و تشيلسى الثلاثاء 20/9/2016 ضمن كأس الرابطة : انتصار مثير لابناء كونتى
ليستر سيتى & تشيلسى
ليستر سيتى & تشيلسى

نتيجة مباراة ليستر سيتى و تشيلسى الثلاثاء 20/9/2016 ضمن كأس الرابطة : انتصار مثير لابناء كونتى

فى واحدة من اكثر مباريات الكرة الانجليزية اثارة و متعة حقق نادى تشيلسى الانجليزى انتصارا رائعا على مضيفه نادى ليستر سيتى فى المباراة التى اقيمت بين الفريقين ضمن فاعليات الدور الثالث من منافسات بطولة كأس رابطة المحترفين الانجليزية ليتأهل تشيلسى الى الدور التالى و يخرج ليستر سيتى من منافسات البطولة بعدما قدم مباراة ماراثونية و لكن كرة القدم ابتسمت فى النهاية لصالح ابناء كونتى .

المباراة دخلها كلا الفريقان و عينه على تحقيق الفوز و التأهل الى الدور الثالث من اجل الاستمرار فى المنافسة على لقب البطولة و بالتالى دخل كلا الفريقان بالتشكيل الانسب من وجهة نظر كلا المدربين فدخل تشيلسى بتشكيل مكون من :
أسمير بيغوفيتش و سيزار أزبيلكويتا و غاري كاهيل و ديفيد لويز و ماركوس ألونسو و نيمانين ماتيتش و سيسك فابريغاس و فيكتور موسيس و بيدرو و روبين لوفتس و تشيك و ميشي باتشواي.

اما ليستر سيتى صاحب الارض و الجمهور فدخل المباراة بتشكيل مكون من :
رون و روبيرت زيلر و داني سيمبسون و  ويس مورغان و مارسين فازيلفسكي و بينيامين شيلويل و أندي كينغ و دانييل درينكووتر و ديماراي غراي و جيفيري شلوب و شينجي أوكازاكي و أحمد موسى .

-الشوط الاول :

مع بداية احداث المباراة دخل ليستر سيتى متسلحا بعاملى الارض و الجمهور بقوة الى المباراة فسيطر و استحوذ على الكرة دون الانتظار لمقدمات طويلة و مع حلول الدقيقة 15 تغاضى حكم المباراة عن احتساب ركلة جزاء لصالح احمد موسى لاعب ليستر سيتى وسط اعتراضات من اللاعبين و الجماهير و لكن هذا لم يزد ابناء رانييرى سوى قوة و تصميم على احراز الهدف الاول و هو ما حدث بالفعل ففى الدقيقة السابعة عشر احرز اوكازاكى الهدف الاول لصالح فريق ليستر سيتى .

بعدها زادت سيطرة ليستر على مجريات اللعب وسط محاولات من تشيلسى لادراك التعادل خصوصا من باتشواى و موسيس الا انه و فى الدقيقة 34 فاجئ ليستر الجميع و احرز الهدف الثانى عن طريق اوكازاكى الذى استغل تمريرة كينغ الرائعة معلنا عن هدفه و هدف ليستر الثانى . بعدها زاد جنون لاعبى تشيلسى و سعوا بكل الطرق من اجل تقليص الفارق فحاول موسيس و بيدرو من اجل احراز هدف تقليل الفارق و هو ما تحقق لهم بالفعل حين فبريجاس العائد بقوة عرضية رائعة الى كاهيل الذى احرز الهدف الاول لصالح تشيلسى لينتهى الشوط الاول بتقدم ليستر بهدفين مقابل هدف .

-الشوط الثانى :

فى الشوط الثانى دخل ليستر المباراة و عينه على زيادة الغلة التهديفية من اجل اغلاق الطريق تماما امام امال تشيلسى فى العودة بينما دخل تشيلسى للشوط الثانى و هو مدرك انه لم يعد هناك شيئا يخسره و بالتالى عليه فقط القتال من اجل تعديل النتيجة و العودة الى المباراة حتى و ان كانت المهمة صعبة فانها لم تكن مستحيلة على ابناء كونتى . فمع الدقائق الاولى كاد تمريرة موسيس لفابرى ان تعلن عن هدف التعادل لتشيلسى الا ان حارس ليستر تدخل فى الوقت المناسب .

و ما هى الا ستة دقائق فقط من بداية الشوط الثانى و تحديد فى الدقيقة 51 و من خطأ ساذج من دفاع ليستر استطاع ازبيليكويتا ان يحرز الهدف الثانى لصالح تشيلسى لتعود المباراة الى نقطة البداية و لتشتعل الاثارة فى المباراة . و مع مرور الوقت بات تشيلسى هو صاحب الاستحواذ الاكبر على المباراة و تراجعت كتيبة رانييرى بشكل كبير من اجل سد الطرق المؤدية الى مرمى ليستر و هو ما دفع كونتى الى اجراء التغيير الاول فاشرك كوستا بدلا من لوفتس تشيك .

و كاد كوستا ان يحرز الهدف الثالث لصالح تشيلسى فى الدقيقة 70 الا ان كرته التى جاء من تمريرة ديفيد لويز مرت بجوار القائم .بعدها رد احمد موسى لاعب ليستر بهجمة ولا اروع الا ان حارس تشيلسى كان على الموعد و تدخل بشكل ممتاز و انقذ مرماه . و مع حلول الدقيقة 76 اشرك رانييرى فاردى بدلا من احمد موسى لزيادة الفاعلية الهجومية . و مع حلول الدقيقة 84 اضاع كوستا مرة اخرى تمريرة لويز ليهدر هدفا كان قادرا على حسم المباراة لصالح تشيلسى . و مع حلول الدقيقة 90 تلقى ليستر ضربة موجعة حين تلقى مارسين البطاقة الحمراء ليكمل ليستر المباراة بعشرة لاعبين و لينتهى الشوط الثانى بالتعادل الايجابى بهدفين لكل فريق و يبقى الحسم فى الاشواط الاضافية .

-الاشواط الاضافية :

و مع الدخول فى الاشواط الاضافية بات على كل فريق ان يعرف امكانياته و يتعامل على اساسها فليستر كان مدركا انه يلعب بعشرة لاعبين فحاول غلق المساحات منذ البداية و لكن تشيلسى لم يمهله الوقت فمع الدقيقة الثانية من الشوط الاضافى الاول مرر البديل ايدين هازارد كرة ولا اروع لفريجاس الذى لم يتوانى عن احرازها فى الشباك معلنا عن الهدف الثالث لتشيلسى .

حاول ليستر بعدها العودة الى المباراة من جديد و لكن تشيلسى ايضا لم يمهله الوقت فمن الدقيقة الرابعة من الشوط الاضافى الاول احرز فابرى الهدف الشخصى الثانى له و الرابع لتشيلسى ليعلن عن ان المباراة شبه حسمت لصالح فريق تشيلسى و بعدها لم يقدم اى من الفريقين الجديد طيلة احداث الاشواط الاضافية لتنتهى المباراة بفوز تشيلسى باربعة اهداف مقابل هدفين .

 

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *