9 ديسمبر, 2016 3:27 م
الرئيسية / الأخبار العربية / البنك الفرنسي بدمشق يتعرض للاحتيال للمرة الثانية لعام 2016
البنك الفرنسي
تعرض بنك الفرنسى للسرقة

البنك الفرنسي بدمشق يتعرض للاحتيال للمرة الثانية لعام 2016

اكدت مصادر داخل البنك الفرنسي السعودي بيمو في دمشق لتعرض لعمليه النهب و سرقة حيث يعد بنك الفرنسي اول مصرف خاص عمل بسوريا عام 2004 بالتعاون مع المملكة العربية السعودية حيث بتعامل البنك بالعملات الاجنبية و الامريكية و ايضا بالعملة دولة سوريا و اكدت المصادر بسوريا بان تعرض البنك الفرنسي لعميلة السرقة للمرة الثانية خلال عام 2016 خاصة بعد شوية مبالغ كبيرة من مصرف الدولي للتجارة و التمويل .
و جائت التحقيقات الخاصة من ادارة سوق دمشق للاوراق المالية ما زالت مستمرة و لن يتم الكشف حتى الان علي كافة تفاصيل السرقة و حتي الان لم يتم تقديم المستثمرين باي شكوي نتيجة لسرقة البنك الفرنسي السعودي بدمشق حيث اعلن ادارة البنك الفرنسي السعودي بان منذ ثلاث ايام تم سرقة مبلغ كبير من البنك الفرنسي يقدر ب 88 الف يورو بجانب مبلغ 55 الف دولار و نوه البنك الفرنسي بان تم ارسال تقارير تفيد بعملية السرقة الي شركة التامين التي تتعاقد معها البنك و تم اختلاس ايضا بجانب للعملات الاجنبية مبلغ مائة مليون ليرة عن طريق شيكات مزورة لكن نجحت القوات الخاصة بالاسد الي استرجاع مبلغ قليل و هو 5 مليون ليرة.

و يذكر ان البنك الفرنسي خلال تقريره بان لاحظ ارتفاع مدخراته الخاصة بنسبة زيادة عن العام السابق بلغت 11 في المئة و قدرت ب 154 مليار ليرة و بلغت حقوق المساهمين و المستثمرين في البنك الفرنسي السعودي الي 15.8 مليار ليرة و بلغت قيمة الاسهم 100 ليرة سورية و القيمة الدفترية بلغت 315 ليرة. و تنتظر ادارة البنك الفرنسي السعودي حاليا من قرار شركة التأمين اذا كانت ستعترف بعملية السرقة و النهب و سوف تعوض البنك بالاموال المسروقة و ان لم تعترف ادارة شركة التامين بذلك فسوف تعوض ادارة البنك خسارتها من راس المال الخاص بالبنك الفرنسي حيث اكدت ادارة البنك بان لا يوجد اي تاثير واضح بعد عملية السرقة علي اداء البورصة.

 

 

98517f0ac9909066c7d6eeebc85202ed

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *