7 ديسمبر, 2016 10:32 ص
أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار العالم / اول مناظره تلفزيونيه بين هيلاري كلينتون Hillary Clinton‏ ودونالد ترامب بشان قضايا الشرق
هيلاري كلينتون Hillary Clinton‏
مناقشه دترامب وكلينتون مشاكل الشرق

اول مناظره تلفزيونيه بين هيلاري كلينتون Hillary Clinton‏ ودونالد ترامب بشان قضايا الشرق

لقد استحوذت  القضايا الخاصه بالشرق الاوسط ,اول مناظره تلفزيونيه بين كلا من مرشحي الانتخابات الرئاسيه بامريكا, وهما هيلاري كلينتون وهي مرشحه الحزب الديموقراطي ودونالد تراب مرشح الحزب الجمهوري, وخاصه مواجهه التنظيم الذي يدعي بتنظيم الدوله الاسلاميه, وكذالك ايضا الاتفاق النووي العراقي, وايضا العلاقات مع المملكه العربيه السعوديه واليابان وكانت ايضا غزو العراق وكانت جميع هذه القضايا قد اخذت حيز كبير من المناظره, واليكم سوف نقدم تفاصيل عن القضايا التي تم تنازلها في المناظره.

اول مناظره تلفزيونيه بين هيلاري كلينتون Hillary Clinton‏ودونالد تراب:

وفي اول مناظره بين دونالد تراب وهيلاري كلينتون ,لقد دعا ترامب الي العمل علي اعاده النظر في التحالفات الخاصه بالولايات المتحده اامريكيه مع جميع دول العالم والتي من ضمنها الشرق الاوسط, كما طالبايضا بان الدول التي تقوم الولايات المتحده الامريكيه بحماينهم يجب ان يدفعو ثمن حمايتهم ,وكان الامثله التي ضربها ترامب هما اليابان والسعوديه, وراي ان من حق امريكا ان تاخذ اموال من هاتين الدولتين مقابل حمايتهم عسكريا.

ولقد وضح ترامب عن مدي رغبته في مساعده الدول الحليفه لامريكا الا ان امريكا تخسر الكثير من مليارات الدولارات, واضا بان امريكا ليست شرطي العالم, ولا يمكن لامريكا ان تحمي دول العالم لا تقوم بدفع ما تحتاجه امريكا, وكان رد كلنتون علي ما قد صرح به ترامب حول التحالفات الامريكيه مع دول العالم ,بانها ترفض راي ترامب ولقد تعهدت بقيام امريكا بالتزام التحلفات المشتركه مع الدول الحليفه لها.

ولقد اتهم ترامب كلا من كلينتون ورئيس امريكا الحالي اوباما بانهم قد تركو الشرق الاوسط في فوضي, واضاف بان المنطقه العربيه لا تزال تعيش في هذه الحاله, كما حملهما مسؤليه ظهور التنظيم الذي يدعي بالدوله الاسلاميه, واضاف بان كلينتون لن تستطيع وقف هذا التنظيم, وكان رد كلينتون علي ذالك بان ترامب ليس لديه اي خطط لمواجهه هذا التنظيم, وموضح مدي اهميه الاتحاد مع دول الحلفاء لمواجهه التنظيم.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *