10 ديسمبر, 2016 10:55 ص
الرئيسية / الأخبار العربية / اسباب الخلاف بين مصر و السعودية فى مجلس الأمن
توقف امدادات البترولية السعودية لمصر
خلاف بين مصر و السعودية

اسباب الخلاف بين مصر و السعودية فى مجلس الأمن

فى اجمتاعات لمجلس الامن فى الامم المتحدة بالولايات المتحدة الامريكية  باجتماع حول الوضع الحالى لسوريا و محاولة التهدئة الاحوال فى سوريا حيث اعترضت كل من المملكة العربية السعودية و دولة قطر بتوجيهما لانتقادات و رفضهم التام لما قامت به الجمهورية مصر العربية لتصويت مصر لصالح قرار روسيا حيث قدم كل من فرنسا و اسبانيا لمشروع لتهدئة الاوضاع فى سوريا و ايضا قدمت روسيا المشروع الثانى و لكن فشلت مجلس الامن على الموافقة المبدائية على احدى المشاريع و لكن نجحت روسيا فى النقض ضد مشروع فرنسا و اسبانيا الذى يدعم من قبل الولايات المتحدة و كان الموقع المصرى يدعم مشروع روسيا .

و بعد تصويت الجانب المصرى لمشروع الروسى حيث اعترض المندوب السعودى لدى منظمة الامم المتحدة السيد عبد الله المعلمى بتاييد مصر لمشروع الروسى حيث اوضح بان ذلك امر مؤلم وانتقدم الملك سلمان الانصارى تصويت مصر لمشروع الروسى حيث قال فى تغريدة على موقع تويتر .

«عذراً يا مصر.. لكن تصويتك لصالح مشروع روسيا يجعلنى أشكك في أمومتك للعرب وللدنيا!».

 

و جاء اثر اعلان مصر موافقتها لمشروع الروسى حول تهدئة الاوضاع فى سوريا و خصوصا فى مدينة حلب و منع اطلاق الصواريخ من جانب مؤيدى لرئيس السورى الاسد جاء قرار السعودى بوقف الدعم البترولى لمصر لشهر اكتوبر حيث ذكرت التقارير بان يوحد خلاف بين مصر و السعودية بسبب اسقاط حكم جماعة الاخوان عام 2013  و ايضا بسبب الازمات الاقليمية و اعتراض السعودية على موقف مصر بالنسبة لوضع فى سوريا و ايضا اليمن و ليبيا .

و جاء صلب الازمة المتوقع اشتعالها فى الايام القادمة بين مصر و المملكة العربية السعودية بسبب الاوضاع السياسية بسبب تصويت مصر على القرارين الفرنسى و الروسى و هما قرارات متضادة ومتناقضة حيث جعلت الموقف المصرى ملتبسا لكن بعد ذلك جاء الموقف المصرى اكثر غموضا بعد ان صوت للقرار الروسى فقط ولكن ليس فى بداية التصويت و ان تم تصويت مصر للقرار الروسى فى البداية الامر فكان سيجعلها اكثر شجاعة .

و اكد السفير عمرو ابو العطا مندوب لدى الامم المتحدة بان موقف مصر تؤيد جميع المشاريع و الجهود المبذولة باتجاء ماساة الشعب السورى حيث اوضح الموقف المصرى بمحاولته لوقف العدائيات فى سوريا و وقف استهداف المدنيين السوريين و واضح الجانب المصرى بمناشداته للمجتمع الدولى بوقف التعاون مع التنظيمات الارهابية و ان الجانب المصرى صوت لصالح مشروع الذى ينادى بهذه المطالب الجمهورية مصر العربية .

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *