9 ديسمبر, 2016 7:44 ص
أخبار عاجلة
الرئيسية / منوعات / موضوع تعبير عن نهر النيل ومجراه الرئيسى بالعناصر والأفكار
نهر النيل
موضوع تعبير

موضوع تعبير عن نهر النيل ومجراه الرئيسى بالعناصر والأفكار

يمثل نهر النيل أساس الحياة فى جمهورية مصر العربية، حيث أنه مصدر الغذاء الأساسى الذى لا يمكن أن ينفذ يوما من الأيام فبجانب أنه منبعا للمياه التى تقوم عليها حياة البشرية؛ فيحتوى نهر النيل على الكثير من الخيرات فى مياهه، سواء كانت غذاء كالأسماك، أو مصادر إقتصادية للدولة.

العناصر الأساسية:-

  1. أصل تسميته بنهر النيل.
  2. مساره ومجراه.
  3. ملتقى النيلين.
  4. أطول أنهار الكرة الأرضية.
  5. أهميته الإقتصادية.

الموضوع:-

يعود الأصل فى إطلاق إسم نهر النيل الى أحد الكلمات اليونانية الأصل، هذا ويتكون نهر نيل مصر من رافدين أساسيين حيث يقوما بالتغذية له ويجتمع فى الخرطوم والسودان وهما: بحيرة فيكتوريا والتى تعرف باسم النيل الأبيض فى هضبة البحيرات، و بحيرة تانا، والتى تعرف أيضا باسم النيل الأزرق فى إثيوبيا.

فمن خلال تلاقى النيل الأزرق والأبيض فى الخرطوم يظل أمام ذلك النهر رافدا وحيدا يقوم بتغذيته قبل أن يبدأ مسيرته فى العبور الى جمهورية مصر العربية الا وهو نهر ” عطبرة ” والبالغ من الطول 800 من الكيلو مترات، حيث أن هذا النهر ينبع من خلال بعض من المرتفعات التى تقع فى شمال بحيرة تانا والتى تقع فى إثيوبيا، حيث يتصل بالنيل على بعد 200 كيلومترا، وذلك بعد الخرطوم.

فيقوم بعبور عدد 6 شلالات فى الجزء الشمالى للخرطوم ليصل الى الشلال التابع لمدينة أسوان المصرية فبذلك يتغير اتجاهه لينحنى فى الجنوب الغربى قرب أبو حمد ليرجع فى أصل مساره فى الشمال بالقرب من الدبة، وهذا الأنحاء يطلق عليه” إنحناء النيل العظيم ” فبذلك الإنحناء يعبر حدود السودان المصرية ليدخلها حتى يصل الى بحيرة” ناصر”.

يعتبر نيل مصر أطول الأنهار التى توجد فى العالم بالاضافة الى القارة الإفريقية ويبلغ طوله 6650 من الكيلو مترات حيث أنه يمر بدول حوض النيل العشر.

يمثل النيل أهمية كبيرة فى الإقتصاد حوض النيل عموما وخاصة المصرى، لإعتماد المزارعين على مياهه فى الزراعة، وكذلك الصيادون معتمدون بشكل رئيسى على الأسماك النيلية التى يحصلون عليها من خلاله والتى تعتبر مصدر رزقهم، بالاضافة الى اعتماد السياحة النيلية عليه فى مصر وايضا السودان ، مما يساعد فى المساهمة فى ارتفاع الاقتصاد المصرى.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *