10 ديسمبر, 2016 10:55 ص
الرئيسية / اخبار العالم / تأثير الازمة السورية على العلاقات المصرية السعودية
مصر والسعودية
المملكة العربية السعودية

تأثير الازمة السورية على العلاقات المصرية السعودية

على خلفية التصويت المصري لمشورع القانون الروسي حول معالجة الازمة السورية و وصف الجانب السعودي بالتصويت بأنه امر مؤلم حيث لم يتم التصويت على المشروع الا من جانب اربع دول فقط من بينهم الصين و فنزويلا و روسيا و مصر ، توترت العلاقات المصرية و السعودية على ثر ذلك حيث ترددت بعض الشائعات حول توقف الامداد السعودي للبترول و فيما بعد قد تبين ان شركة ارامكو قد ارسلت خطابات رسمية بشأن ايقاف الامداد خلال فترة شهر اكتوبر فقط  و بعدها بأيام قليلة تم البدء في مباحثات و وسط استعداد وترقب لسفر بعثة مصرية الى المملكة العربية السعودية و توافق ثنائي حول اعداد مسودة قانون حول الازمة السورية استعدادا لتقديمه الى مجلس الامن .

و وفقا للأحداث الراهنة يري خبراء السياسة ان الامر وصل الى ذروته من طرح الخلافات في الغرف و الاروقة الى طرحها في الاعلام و على الملئ حيث باتت الخلافات واضحة و على الرغم ما يحاوله الجانب المصري في محاولة لاخفاء عدم التقارب نجد الصجف و المواقع الاجتماعية تنشر التحليلات لموقف كلا الجانبين فعلى الجانب المصري نري انه يبرر عملية التصويت للمشروع الروسي على انه لايمكن ان يعتبر النظام المصري جماعة الاخوان المسلمين جماعة ارهابية في مصر و في نفس الوقت يحاول ان يساعدها في الوصول الى قاعدة الحكم حيث يذكر وجود سيطرة على اغلب المناطق الغير خاضعة للجيش السوري النظامي ، في حين ترغب السعودية ان تتبني مصر نفس وجهة النظر السعودية في عدائها نحو داعش و تنظيم القاعدة .

و بين تصريحات بريطانية حول ضرورة انقاذ الوضع في حلب و اعتبار الامر انساني بحت و ما اصرت عليه دول اخري حول التصويت ضد او لصالح المشروع الروسي او التصويت للمشروع الفرنسي ام لا  تبقي الازمة السورية امر بالغ الصعوبة و ينذر بكارثة

و في ظل التطورات الاخيرة للعلاقات المصرية و السعودية يبقي السؤال اخيرا هل سيحدث توافق خلال الايام المقبلة ام لا حيث ان كلا البلدين تجمعمها علاقات قوية منذ قديم الازل

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *