22 يوليو, 2018 11:08 ص
الرئيسية / اخبار مصر / السفير السعودي غادر مصر بعد الازمة التى حدثت بين البلدين
احمد القطان
تكذيب قصه الاعتداء علي مواطن سعودي بمطار القاهره

السفير السعودي غادر مصر بعد الازمة التى حدثت بين البلدين

غادر السفير السعودي أحمد القطان الأراضي المصرية متجها إلى الرياض عاصمة المملكة العربية السعودية وحيث غادر السفير السعودى متجها إلى بلاده بالمملكة العربية السعودية حيث تداولت أخباره على المواقع الإلكترونية المهتمة بالشئون العربية والمصرية حول معرفة أسباب رحيل سيادة السفير وإعتبرها البعض أن المملكة السعودية قد استدعت سفيرها لدى مصر علي خلفية الأزمة الأخيرة التى حدثت بمجلس الأمن حول رفض مصر المشروع السعودي وتوافقها مع القرار الروسي ضد سوريا لكن صرحت قناة العربية أن السفير القطان غادر إلى الرياض لمدة ثلاثة أيام حيث يتم الترتيب للقاء مرتقب بين وفد مصري رفيع المستوى والسلطات السعودية حيث أكدت عبر صفحتها الخاصة على الموقع الإلكتروني أن وفداً مصرياً رفيع المستوى سيقوم بزيارة المملكة العربية السعودية وعاصمتها الرياض خلال الأيام القليلة القادمة وذلك للقاء المسئولين السعوديين حيث سيتم تبادل وجهات النظر بين الطرفين وتوضيح وجهة النظر المصرية بشأن قرارها الأخير بمجلس الأمن الدولي ومناقشة القضايا المتعلقة بالمنطقة فضلا عن التنسيق فى آخر التطورات على مختلف العلاقات الثنائية والعمل المشترك بينهم .

حيث سيضم الوفد المصري وفقا لمصادر خاصة بقناة العربية أن مسئولين بارزين فى الحكومة المصرية سيبحثون مع المسئولين السعوديين كافة الرؤيا المتعلقة بقضايا الصراع الدائر فى سوريا وسبل حله والأزمة الموجودة بالعراق واليمن وليبيا وبحث وتوافق الحلول المشتركة بشأن توحيد الموقف العربى حول مشروع قرار جديد ستعرضه  السعودية حول الأزمة السورية على مجلس الأمن خلال الأيام القادمة بالإضافة إلى بحث آخر التطورات فيما يتعلق بتنفيذ الاتفاقيات الموقعة بين البلدين خلال زيارة العاهل السعودى الملك سلمان بن عبدالعزيز للقاهرة فى أبريل الماضى وقد شهدت العلاقات بين البلدين توترا كبيرا بعد تصويت مصر على مشروع القرار الروسي بشأن سوريا في مجلس الأمن على عكس رغبة دول الخليج الأمر الذي وصفه سفير المملكة في الأمم المتحدة عبد الله المعلمي بالمؤلم ومن ناحية أخرى قامت شركة النفط السعودية أرامكو بوقف إمدادات المواد البترولية لشهر أكتوبر ما دعا الحكومة المصرية للبحث عن مصادر بديلة لتغطية العجز وتلبية الإحتياجات الداخلية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *