10 ديسمبر, 2016 2:43 م
الرئيسية / اخبار التعليم / موضوع تعبير عن المرأة نصف المجتمع ودورها في المجتمع
موضوع تعبيرالمراة
المراة

موضوع تعبير عن المرأة نصف المجتمع ودورها في المجتمع

للمرأة دور كبير في المجتمع فهي نصف المجتمع فهي الأم والأخت والزوجة والابنة و تلعب دور كبير في تربية أبنائها فتقوم بتربيتهم علي الخلق الحسن والأخلاق الحميدة التي تتمثل في الصدق والأمانة والوفاء وحب الأخرين ومساعدتهم أي أنها تسهم في نشأة جيل بأكمله لذلك تستحق لقب نصف المجتمع فبها يرقي المجتمع ويتقدم . كما أن حصولها علي أفضل الشهادات وتثقيفها يسهم في رقي المجتمع وتخلصه من الجهل والتخلف .

وأعطي الدين الإسلامي للمرأة منزلة كبيرة فقد كرمها وأعطاها العديد من الحقوق المادية فأعطاها الحق في الميراث بالإضافة لحرية التصرف في أموالها وأعفاها من النفقة . وأعطاها حق التعليم والخروج للعمل بكل حرية .ولكن مازالت بعض المجتمعات متخلفة وتفرق بين الرجل والمرأة سواء في مجال الدراسة أو العمل فعل سبيل المثال نجد أن بعض الوظائف يأتي من ضمن شروطها أن تقتصر علي الرجال فقط , كما نجد بعض الدول المتخلفة مازالت تمارس العنف الجسدي ضد المرأة . ونجد أن العالم كرم المرأة وأعطاها منزلة كبيرة فقد خصص يوم الثامن من مارس ليمثل اليوم العالمي للمرأة وذلك لاعتباره اليوم الذي حصلت فيه المرأة علي حقوقها ضد العنصرية والتمييز .

ومن أمثلة السيدات التي لعبت دور كبير في المجتمع السيدة جيهان مبارك وصفية زغلول وغيرهم من الأمثلة التي توضح دور المرأة في رقي وتقدم المجتمع , فصفية زغلول تعد بمثابة خير مثال لعظمة المرأة ولقبت بأم المصريين وذلك لعطائها المستمر من أجل قضية الوطن العربي والمصري بالتحديد ,  وكان لها دور مرموق في الحياة السياسية المصرية .

فقد لعبت  صفية زغلول دور كبير في تحرير المرأة المصرية , وكان لها دور كبير فقد خرجت علي رأس المظاهرات النسائية من أجل المطالبة بالاستقلال , ولم يقتصر دور صفية زغلول علي النضال السياسي بل امتد ليشمل  تطور المجتمع المصري وتناولت حقوق المرأة وحقها في الحرية لتحيا حياة كريمة وذلك في الوقت التي كان للمرأة دور هامشي في المجتمع .فصفية زغلول تعتبر رمز للنضال في الحياة السياسية ورمز للمرأة المؤمنة بقدرات وقضية زوجها , كما تعتبر رمز للأم التي ربت أبنائها علي الصمود ومواجه أي عدو .

كما أعطت السيدة جيهان السادات أهمية كبيرة للمرأة الريفية وذلك من خلال مشروع جمعية تلا التعاونية لتعليم المرأة في القري الحياكة والتريكو ’ بالإضافة لتشجيعهم لإقامة معارض لتسويق هذه المنتجات , وبعد حرب أكتوبر 1973 انغرست في مجال الخدمات الاجتماعية . وأثناء حكم زوجها رأست العديد من الجمعيات الخيرية مثل الهلال الأحمر وجمعية بنك الدم ورئيس شرف لتنظيم الأسرة والجمعية المصرية لمرضي السرطان وجمعية الخدمات الجامعية . ومن أهم النشاطات للسيدة جيهان السادات شن حملة قوية من أجل حقوق النساء .

ولإظهار دور المرأة السياسي رشحت جيهان السادات نفسها عام 1974 للحصول علي مقعد في المجلس الشعبي في المنوفية , الذي يضم ممثلي 300 قرية . وقامت بكل ذلك من أجل تشجيع النساء الريفيات علي المشاركة في الحياة السياسية ثم أعيد انتخابها مرة أخري عام 1978 وخدمت 3 سنوات وتعتبر أول مرأة تحتل منصب الرئيس في المجلس الشعبي في مصر .

ودعت أيضَا إلي ضرورة تنظيم الأسرة وبذلت جهودها لتعديل قانون الأحوال الشخصية لصالح المرأة ولكنه حكم بعد ذلك بعدم دستوريته . وكرست جيهان السادات جهودها للتدريس وإلقاء المحاضرات في الجامعات العالمية ’ وأصدرت كتاب عن ذكرياتها بعنوان ” سيدة من مصر ” . من كل ذلك يتضح منزلة ومكانة المرأة ودورها في رقي ونهضة المجتمع فهي تلعب دور كبير في نشأة وتربية أجيال ذو خلق حسن قادرين علي بناء المجتمع .

 

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *