6 ديسمبر, 2016 12:18 م
الرئيسية / اخبار مصر / بقالة حمدين مجسم تدريبات الجيش في مرسي مطروح يشعل مواقع التواصل
بقالة حمدين
المرشح السابق

بقالة حمدين مجسم تدريبات الجيش في مرسي مطروح يشعل مواقع التواصل

بقالة حمدين مجسم وضع عليه هذا الاسم عقب المناورات التي تمت بين الجيش المصري مع الجيش الروسي في منطقة مرسي مطروح، كان أشد ما تم وان التفت إليه النشطاء المجسم الذي تم وضع عليه هذا الاسم الذي يشير بلا شك الي المرشح الأسبق للانتخابات الرئاسية حمدين صباحي، اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بعد أن تم تردد هذا الاسم بينهم وان كان المقصود به هو المرشح الأسبق حمدين صباحى بالفعل، هذا يعد بمثابة إهانة كبيرة الي الترشح واستخفاف به، من بعض التعليقات التي خرجت حركة كفاية الدكتور يحي القزاز الذي صرح بأنه إذا صح وان كان هدف الجيش الإشارة الي حمدين صباحى فإنه يلزم علي القيادات الاعتذار علي هذا الحدث الذي يعتبر بالهم.

وأكمل القزاز أن هذا الفعل يعد خروج عن سياسة الجيش البرمجة في تدريب القواد الخاصة والاستفادة من الخبرات الروسية وليس الإساءة الي اي حدد خصوصا وأن كان من الرجال الذي لهم وزن سياسي في جمهورية مصر العربية، فإن الجيش كما قال القزاز ينتمي الي الشعب المصري وليس الي اي سلطة وبالتالي لا يجب أن يسيء أو ينحاز الي أحد علي حساب الاخر، وفي كلمات نارية وجهها القزاز الي قيادات الجيش انهم لم يرسلوا الأبناء الي ان يجعلوا من الشهب هدف يصوبوا ناحيته الأعيرة النارية، من ناحية أخري وجد عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي السخرية علي حمدين صباحى بشكل مبالغ فيه وإلقاء العديد من النكات.

الامر لا يستدعي كل هذا الغضب علي الاطلاق، لم تكتب علي اللوحة اسم حمدين صباحى وإنما تم كتابة اسم حمدين فقط وبالتالي من قال إن هذه إشارة إلي المرشح السابق، ولم تكن الصورة مهمة المهم هو كيف تم تصوير هذه الصورة وخروجها من قلب الجيش المصري لإثارة الشعب ضد الجيش الأمر أعمق من مجرد إساءة وإنما إثارة بلبلة بلا داعي.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *