9 ديسمبر, 2016 11:46 ص
أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار مصر / وزير الري : المرحله الاولي في دراسات جدوي الممر الملاحي لبحيرة فكتوريا والبحر المتوسط
وزير الري
بدء المراحل الاولي من دراسات ممر فكتوريا

وزير الري : المرحله الاولي في دراسات جدوي الممر الملاحي لبحيرة فكتوريا والبحر المتوسط

لقد اكد وزير الموارد المائيه والري وهو الدكتور محمد عبد العاطي, ان مصر تعمل علي تصدير جزء من الاسمده الزراعيه الي الخارج, ولقد تم مناقشه عقد منتدي استثماري وذالك من اجل عرض استثمار في اوغندا, وهذا علي غرار المنتدي الاستثماري الكيني ,ولقد اوضح بان الوزاره تعمل علي تنفيذ المرحله الاولي من الدراسات والخاصه بالمشروع الملاحي الذي سوف يربط بين كلا من البحر المتوسط وبحيره فكتوريا, واليكم نقدم تفاصيل عن الدرسات الاولي لمشروع الممر الملاحي لبحيره فكتوريا.

الدرسات الاولي لمشروع الممر الملاحي لبحيره فكتوريا:

ولقد صرح وزير الري في بيان بان الدرسات الخاصه بمشروع الري تاتي من ضمن المنحه التي قدمها البنك الافريقي للتنميه بقيمه حوالي 650الف دولار, كجزء من تمويل الدرسات الاولي للمشروع, ولقد قدرت وحده اداره المشروع والتي يقودها الدكتور نادر المصري, وفقا للقواعد الخاصه بالبنك الافريقي للتنميه, وايضا المعايير الخاصه بالتقيم المالي, والفني المشترك ايضا وهذا وفق المواصفات ولشروط المتفق عليها, وتم قبو لاعطائات لاثلاثه شركات احداهما المانيا والاخري هولنديه واخري صينيه.

وانه قد تم عقد الجلسه الاولي من اجل البدء في فتح الاظرف الماليه من اجل التقيم المالي ,ولقد تم الاعلان عن الشركه الفائزة وكانت هي الشركه الالمانيه الرائده في الاعمال الهندسيه ومجال النقل النهري, واوضح وزير الري بان هذا المشروع سوف يربط بين شرق وغرب البحر المتوسط فيما بينهم الدول الاوربيه اي انه سوف يربط بين اوروبا وافريقيا في المستقبل, وتاتي اهميه هذا المشروع من كونه فرصه مواتيه من اجل احداث توافق سياسي, حول امكانيه انشاء اليه اقليميه من الممكن توظيفها.

وذالك في مراحل قادم ,ولكي تصبح نواه لاليات جديد اخر وسوف تكون اكبر اتساعا, وايضا اكثر شموليه علي مستوي افريقيا كلها.

كما استقبل الدكتور  محمد عبد العاطى الدكتور موريس أوجانجا والسيد أوكوبا إليجاه أعضاء لجنة الزراعة بالبرلمان الأوغندى والوفد المرافق خلال مشاركتهم احتفال البرلمان المصري بمرور 150 عام على إنشاؤه وأعربوا عن تقديرهم بحفاوة الاستقبال ومشاركتهم فى هذا الحدث التاريخي.

وطالب الوفد الأوغندى مصر بتوفير المساعدات الفنية فى مجال الزراعة والري نظراً لخبرة مصر الطويلة فى هذا المجال وذلك للزيادة السكانية الحالية وكذلك التأثر بالتغيرات المناخية في دولة أوغندا على كميات وأوقات الأمطار، كما طلب بزيارة وفد لجنة الزراعة بالبرلمان بزيارة عدد من المزارع المصرية للاستفادة من الخبرات المصرية .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *