6 ديسمبر, 2016 5:58 م
الرئيسية / اخبار التعليم / موضوع تعبير عن حياة سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم خاتم الأنبياء والمرسلين
عام هجري جديد
هجرة الرسول

موضوع تعبير عن حياة سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم خاتم الأنبياء والمرسلين

بعث سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم لنشر الدين الإسلامي فهو خاتم الأنبياء والمرسلين وولد سيدنا محمد في يوم الإثنين ” 12 ربيع الأول ”  وكان يتيمًا وتوفي والده قبل ولادته , وكان والده عبد الله تزوج من أمه  ” أمنه بنت وهب بن عبد مناف بن زهرة بن حكيم” ؛ وعمره ثماني عشرة سنة ، وتعتبر أمه من أفضل وأكرم نساء قريش فكانت تمتاز بالخلق الحسن . وأثناء حملها في سيدنا محمد سافر والده ” عبد الله ” الي الشام من أجل التجارة ولكنه توفي أثناء رجوعه من الشام فتوفي في المدينة ” يثرب ” ودفن بها , وكانت زوجته أمنه بنت وهب حامل في الشهر الثاني فقط .

وولد الرسول صلي الله عليه وسلم في مكة  في عام عرف بعام الفيل في يوم الإثنين الموافق ” الثاني عشر من شهر ربيع الأول ” , وعرف هذه العام ” بعام الفيل ” لأنه العام الذي هجم فيه ملك الحبشة علي مكة  بهدف هدم الكعبة بجيش كبير من الفيلة ولكن الله سبحانه وتعالي حمي بيته الحرام من هؤلاء .

وقامت بإرضاع الرسول صلي الله عليه وسلم السيدة حليمة السعدية وقام عندها في منزلها حتي بلغ الأربع سنين من عمره , ثم عاد بعد ذلك إلي أمه وتوفيت وهو في السادس من عمره ثم قام بتربيته جده عبد المطلب وتوفي أيضَا وهو في الثامنه في عمره ثم قام بتربيته عمه أبي طالب .

وتزوج الرسول صلي الله عليه وسلم من السيدة خديجة رضي الله عنه وهو في عمر الخامسة والعشرين , وتوفيت السيدة خديجة قبل عام الهجرة بثلاث سنين ثم تزوج الرسول صلي الله عليه وسلم بعد موتها ب ” سودة بنت زمعة ” ثم تزوج بعد ذلك بالسيدة ” عائشة بنت أبي بكر الصديق ” رضي الله عنهما , ثم تزوج بعد ذلك ب” حفصة بنت عمر بن الخطاب”  , ثم تزوج من ” بنت خزيمة بن الحارث ”  رضي الله عنها، وتزوج ” أم سلمة  ” واسمها هند بنت أمية رضي الله عنها، وتزوج ” زينب بنت جحش رضي الله عنها،”  ثم تزوج رسول الله ” جويرية بنت الحارث”  رضي الله عنها، ثم تزوج ”  أم حبيبة “. وتزوج عقب فتح خيبر ” صفية بنت حييّ ” رضي الله عنها، ثم تزوج ” ميمونة بنت الحارث ” رضي الله عنها، وهي آخر من تزوج رسول الله .

وكل أولاد الرسول صلي الله عليه وسلم من الذكور والاناث من السيدة خديجة رضي الله عنها ماعدا ابنه إبراهيم كان من زوجته مارية القبطية .  و زينب وهي أكبر بنات الرسول ، وتزوجها ” أبو العاص بن الربيع ” وهو ابن خالتها،  ” ورقية ” تزوجها عثمان بن عفان رضي الله عنه، و” فاطمة ” تزوجها علي بن أبي طالب فأنجبت له الحسن والحسين , “وأم كلثوم ” تزوجها عثمان بن عفان بعد رقية رضي الله عنهن جميعاً.

ونزل الوحي علي سيدنا محمد وهو في عمر الأربعين, فنزل عليه الملك ” بحراء ” يوم الإثنين وقال له اقرأ ثم قال له النبي لست بقارئ ثلاثًا ثم قاله له ” اقرأ باسم ربك الذي خلق ,  خلق الإنسان من علق اقرأ وربك الأكرم الذي علم بالقلم , علم الإنسان ما لم يعلم ”  وذهب الرسول لسيدة خديجة وحكي لها عن ما حصل له وبشرته خديجة بانه سوف يبعث لاستكمال الرسالة السماوية .وظل الرسول متسترًا بالنبوة لمدة ثلاث سنين .

وشارك الرسول صلي عليه وسلم في العديد من الغزوات أولها غزوة ” الأبواء ” وكانت في عام 2 هجري وأخر غزوة لرسول كانت غزوة ” تبوك ” . وأدي الرسول الحج مرة واحدة  وعرفت بحجة الوداع وفي حجته وجه كلمة لأمته قائلا ” اليوم  أكملت  لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينًا ” .

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *