الرئيسية / اقتصاد واعمال / ارتفاع سعر القمح الروسي بسبب زيادة الطلب المصري عليه
ارتفاع سعر القمح الروسي
روسيا

ارتفاع سعر القمح الروسي بسبب زيادة الطلب المصري عليه

مع زيادة الطلب المصري على القمح الروسي، تسببت مصر في ارتفاع سعر القمح الروسي ، حيث إن مصر تعد أكبر مستورد للقمح على المستوى العالمي، ولهذا فقد قال بعض االمحللين اليوم الإثنين الموافق 24 من شهر أكتوبر لعام 2016 إن الأسعار التي يتم بها تصدير القمح الروسي قد واصلت في موجات الارتفاع المتزايدة وذلك في أسبوعها الخامس على التوالي ، وذلك بسبب استمرار الطلب وتزايده من قبل جمهورية مصر العربية عليه .

وبما أن مصر أكبر مستورد للقمح عالميا وأكبر الأسواق المستهلكة للقمح فإنها هي السبب الرئيسي في رفع سعر تصدير القمح ، وكانت مصر قد اشترت مائة وعشرين ألف ألف طن من محصول القمح من الإنتاج الروسي، وذلك في خلال يوم العشرين من شهر أكتوبر الجاري أي منذ أربعة أيام فقط ، وذلك فيما يعد المناقصة الثالثة منذ بداية هذا الشهر.

هذا وكانت وكالة إيكار الروسية  للاستشارات الزراعية قد أكدت أن سعر البيع في البحر الأسود للقمح الروسي يبلغ مائة وخمسة وسبعون دولارا عند تسليمه على ظهر السفينة “فوب” وذلك في خلال آخر الأسبوع الماضي ، وذلك بعد ارتفاعه دلارا واحدا فقط عن سعره خلال الأسبوع الذي سبقة  ، هذا والمعروف أن محصول القمح الروسي يبلغ قيمة البروتين فيه اثنا عشر ونصف في المائة، هذا وقد ذكرت وكالة أنباء روسية أخرى تدعى “سوف إيكون ”  الكائنة في العاصمة الروسية موسكو ، نفس مستوى الأسعار التي ذكرتها وكالة إلكار الروسية.

يذكر أن الشعب المصري من أكثر الشعوب على مستوى العالم المستهلكة للقمح بدرجة كبيرة جدا ، ومن أكثر الشعوب التيلديها ثقافة أكل الخبز في معظم وجباتها ، ولهذا فإن مصر هي أكبر الدول المستهلكة والمستوردة للقمح على مستوى العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *