9 ديسمبر, 2016 7:44 ص
أخبار عاجلة
الرئيسية / منوعات / رسائل حب وبوستات للفيس بوك للعشاق والأزواج وأحب الناس
رسائل حب
يرسل المحبين لبعضهم مسجات الحب والرومانسية

رسائل حب وبوستات للفيس بوك للعشاق والأزواج وأحب الناس

كلمات الحب المعبرة تعد من أهم وسائل استمرار العلاقة العاطفية بين الأحباء، ولذلك فإننا على موقع بلدك نيوز ننشر لكم دائما وباستمرار أجمل رسائل حب يمكن أن تجدونها على شبكة الإنترنت، وترسلونها إلى أحبائكم وأصدقائكم أيضا ، فالحب لا يقتصر فقط على الحبيب والحبيبة، أو الزوج والزوجة، لكن الحب شعور  رقيق يسري في كيان الإنسان إلى كل من حوله من أشخاص يحبونه ويحبهم، فحب الأم والأب حب جميل والصديق له حب مختلف، وأيضا حب الأخوات ، والحب ما بين الإنسان وأقاربه وكل ما يتوجد حوله من مخلوقات طيبة وجميلة.

هذا والتعبير عن الحب يكون دائما بطرق مختلفة، فيمكن أن يكون التعبير بإرسال رسائل حب ، أو بإهداء الحبيب أجمل الهدايا ولو كانت وردة جميلة ن أو بالتعبير عنه بالأفعال ن وإظهار مشاعرنا لمن نحبهم بالفعل الذي يؤكد القول دائما ، وعلى موقع الفيس بوك دائما ما يحب الشباب التعبير عن مشاعرهم الشخصية تجاه أحبائهم أو أصدقائهم أو أقاربهم، ولذلك فنحن الأن ننشر لكم أجمل بوستات ورسائل حب يمكن أن ترسلونها وتهدونها إلى أي شخص تريدون.

ولأن الحب ما بين المرأة والرجل عندما يكون متبادلا وصادقا يكون هو الطريق إلى حياة أجمل ، وتكون السعادة رهن أيدي المحبين، والحياة في أجمل أوقاتها، فالحب يجعل الإنسان في حالة مزاجية وعاطفية لا مثيل لها، خاصة عندما يكون حبا في النور بين أعين الناس ومحاطا برضى الله عز وجل وبعلم من الأهل ، وبالطبع أجمل الحب ه الحب في أوله عندما يكون المرء كله طاقة تسع الكون وفي أجمل حالاته النفسية، وقبل البدء في تحمل المسئوليات ، ولكن الحب المسئول المستقر له من الجمال ما له أيضا، لذلك عبروا دائما لأحبائكم عن أجمل مشاعركم بكلمات جميلة ورقيقة ومغازلة حتى تسعدوهم فتسعدوا.

رسائل حب جديدة 2016 :

أحلى مساء لأحلى عزيز ما يتنسي
زى البدر تشوفه قريب لكن بعيد ملمسه

وحياة قلبى الولهان .. مالك على حلفان
لو تطلب منى قلبى .. لأعطيك روحى كمان

قدمت لك عمرى هدية .. وأعتذر عن رخص الهدية
قدرك سما فوق السما .. ونجومها لك هدية

تعرف وتعلم حالتى .. ما تختلف عن حالتك
أصبحت لى توأم حياة .. بأفراحك تكمل فرحتى

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *