6 ديسمبر, 2016 4:07 م
الرئيسية / اقتصاد واعمال / أزمة السكر أسباب الأزمة وطريقة الحكومة في التعامل معها
أهم الحلول للتخلص من ارتفاع أسعار السكر
أزمة السكر و ارتفاع اسعاره فى مصر

أزمة السكر أسباب الأزمة وطريقة الحكومة في التعامل معها

أزمة السكر في جمهورية مصر العربية كما صرح عدد كبير من المسؤولين في أنها أوشكت علي الإنتهاء في تلك الفترة المقبلة القليلة، صرح السيد عبد الوهاب علام وهو رئيس مجلس المحاصيل السكرية في وزارة الزراعة في جمهورية مصر العربية، أزال لنا علام الستار عن أسباب الأزمة وتحدث في أول الأمر عن الاستهلاك والإنتاج في محصول السكر، أن انتاج مصر يبلغ حوالي اثنان ونصف مليون من محصول السكر، بينما اذا نظرنا علي جانب آخر الي الاستهلاك نجد أنه يبلغ حوالي 3 مليون طن، نجد علي هذا الجانب أن العجز يبلغ في مصر حوالي 700 الف طن ويتم توفيره علي الفور  من الاستيراد من الخارج.

من ناحية أخري تحدث علام عن استيراد الفرد الي محصول السكر بشكل سنوي، قال إن أفرد يستهلك علي مدار الأسبوع الواحد عدد 34 كيلو في السنة، واذا ان استهلاك المصري عدد 30 كيلو في السنة فإن إنتاج السكر سيكفي،وأشار إلي أنه سيتم زراعة مساحات جديدة من الأراضي في إطار مشروع المليون ونصف مليون فدان، وعندما ننتهي من زراعة تلك الأراضي بحصول السكر سيتم توفير العجز وبالتالي سيتم تصدير الفائض الي الخارج، أما عن الأزمة تكمن في أن الحكومة قامت بتحصيل رسوم تصدر علي قيمة الطن الواحد حوالي 900 جنيه علي الطن الواحد الي جانب ارتفاع الدولاروارتفاع سعر السكر بشكل عالمي وحكام التجار علي شراء السكر.

صرح علام أن الأزمة في طريقها الي الجل في غضون أيام قليلة ربما لن تزيد علي الاسبوع، فقد قامت الحكومة المصرية بطرح كميات كبيرة ة في الأسواق من السكر وكن المعرفة انها ربما تزيد عن المطلوب وبالتالي سيتواجد السكر في السوق المصري فيكفي احتياجات المواطن اليومية من السكر المعروض.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *