3 ديسمبر, 2016 4:29 ص
الرئيسية / منوعات / دعاء المطر كاملا في السنة النبوية وأداب هذا الدعاء
دعاء نزول المطر
دعاء نزول المطر من الادعية المستجابة للمسلم والمستحبة لله تعالى

دعاء المطر كاملا في السنة النبوية وأداب هذا الدعاء

مع اقتراب فصل الشتاء ،و انخفاض درجات الحرارة وشدة البرودة وكثرة السحب المحملة بالمطر  وتزايد سقوط المطر يرغب كل فرد منا في التعرف علي دعاء المطر ، حيث ان وقت المطر تكون ابواب السماء كلها مفتوحة ويستجيب الله سبحانه وتعالي لدعاء البشر ، لذلك يحرص الجميع علي معرفة هذا الدعاء كاملا لما ورد في السنة النبوية من أهمية هذا الدعاء حيث اكد الرسول صلي الله عليه وسلم بان هذا الوقت من اكثر الاوقات التي يستجيب فيها الله سبحانه وتعالي لدعاء البشر .

و في ظل حرص المسلمون علي معرفة هذا الدعاء لاهميته في استجابة الله لدعائهم ، حدد الرسول صلي الله عليه وسلم شروط معينة حتي يستجيب الله لدعائه و لعل من ضمن هذه الشروط ان يكون المسلم الراغب في الدعاء اثناء المطر علي وضوء كما يتجه في دعاؤه لله في اتجاه القبلة كأنه يصلي ، ثم يدعو الله سبحانه وتعالي بما يريد ، كما يجب ان يكون المسلم طاهر البدن اثناء دعاؤه و يتصف بالامانه والصدق و حب الخير للاخرين  مبتعد عن كل الصفات السيئة حتي يستجيب الله دعاؤه .

و لعل لسقوط المطر اهمية كبيرة و عظيمة ليست فقط في استجابة الله سبحانه و تعالي لدعاء المؤمن في هذا الوقت بل لاهميته في نشر الرخاء و تنتعش  الزراعه و تكثر المحاصيل فلا شك ان هناك عدة محاصيل تعتمد بشكل اساسي ورئيسي علي مياه المطر ، و سوف نتناول فيما يلي نص دعاء المطر كاملا كما ورد في السنة النبوية والاحاديث الشريفة ، في ظل حرص المسلم علي معرفة هذا الدعاء ليستجيب الله سبحانه وتعالي لدعاؤه وهذا الدعاء ينص علي :

  • “اللهم اسقينا غيثاً مغيثاً مريئاً نافعاً غير ضار” .
  • “اللهم اسقينا غيثاً مغيثاً مريئاً نافعاً غير ضار” .
  • اللهم انت الله لا إله إلا انت الغني ونحن الفقراء ، أنزل علينا الغيث ، واجعل ما أنزلت لنا قوة وبلاغاً إلى حين .”
  • ” اللهم إني أسألك خيرها وخير ما فيها ، وخير ما أرسلت به ، ‏وأعوذ‎ ‎بك من شرها ، وشر ما فيها ، وشر ما أرسلت به .”
  • “اللهم لا تقتلنا بغضبك، ولا تهلكنا بعذابك، وعافنا قبل ذلك “.
  • “سبحان الذي يسبح الرعد بحمده والملائكة من خيفته” .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *