5 ديسمبر, 2016 12:22 ص
الرئيسية / اقتصاد واعمال / أسباب أرتفاع الدولار وسبب اقترابه من 18 جنيه مصري في اخر اكتوبر من 2016
سعر الدولار الامريكي
ارتفاع سعر الدولار بسبب اشاعة تعويم الجنية والشح في وجوده

أسباب أرتفاع الدولار وسبب اقترابه من 18 جنيه مصري في اخر اكتوبر من 2016

أسباب أرتفاع الدولار في جمهورية مصر العربية حيث صرح عدد من المسؤولين عن الحلول المناسبة للحد من هذا الارتفاع الشديد الذي جاء علي وجه الخصوص في آخر شهر اكتوبر، اقترب الدولار من سعر 18 جنيه مصري متخطي بهذا كل الأسعار الاخري من ارتفاع شديد ومبالغ فيه، كما هو معروف كذلك أن ارتفاع الدولار علي هذا النحو أثر في السلع الأساسية المصرية وبالتالي كان له الأثر الأكبر علي ارتفاع الأسعار في مصر، وصل الدولار الي أن هناك عدد من السلع الهامة التي اختفت من الأسواق بسببه.

أسباب ارتفاع الدولار وطرق التعامل معها حسب ما صرح به أحمد نيازي عضو شعبة الصرافة:

1. السبب الرئيسي وراء أزمة الدولار وارتفاع سعره هو قرار البنك المركزي بتعويم الجنيه، حيث آثار لغط اعلامي كبير، ونصح نيازي إلا تتخذ الحكومة أي قرار علي الملاء قبل تنفيذه.

2. ضرورة أن توقف الدولة الاستيراد من الخارج لمدة زمنية من ثلاث شهور وحتي 6 شهور من أجل السيطرة علي الوضع.

3. ضرورة أن يوفر الدولار في البنك بصورة مستمرة وبسعر 12 جنيه فقط.

4، أهمية الصرافات وعدم إغلاقها أو تعرضها الي الحبس مع إعلان سعر الدولار في الصرافة والمراقبة الدورية عليها.

5. المصانع المصرية المغلقة يجب أن تعود من جدبد، ويجب ان تتم تشجيع السياحة وعمل دورات اعلاميه وإعلان مكثف لحث السياح علي القدوم الي مصر وبالتالي زيادة العملة الصعبة.

6. احتكار السلع يجب أن تعمل الحكومة المصرية علي إلغاء الاحتكارات من كل الاسواق، وبالتالي يكون دور الحكومة هو توفير للسلع الأساسية الي المواطن بأي طريقة ممكنة.

وعلي هذا يجب أن يتم إعلان تلك البنود في كل وسائل الإعلام المختلفة من أجل اطلاع المواطن علي مثل تلك القرارات وعلي ضرورة مشاركة المواطنين فى تحمل أعباء الدولة من أجل النهوض باقتصاد البلد من  جديد.

أسعار الدولار بالسوق السوداء بمصر 17.50 بالنسبة لسعر الشراء، بينما سعر البيع 17.80

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *