7 ديسمبر, 2016 6:27 م
الرئيسية / منوعات / المولد النبوي الشريف استعدادات الامة الاسلامية للاحتفال بقرب موعده
المولد النبوي الشريف
اقترب ميعاد المولد النبوي الشريف واستعدت الامة الاسلامية بالاحتفال به

المولد النبوي الشريف استعدادات الامة الاسلامية للاحتفال بقرب موعده

المولد النبوي الشريف اقترب موعد المولد النبوي الشريف لذا نجد الامة الاسلامية في جميع بقاع العالم تستعد للاحتفال بهذا اليوم العظيم يوم نور الاسلام وفجر جديد للبشرية لنهتدي به ومولد البدر وخير البرية ومعه نور الهداية للعالم اجمع. وتبدأ الاستعدادات من الان الى ميعاد المولد النبوي الشريف في يوم الاثنين الموافق الثاني عشر من ربيع الاول ثالث شهور السنة الهجرية. وطريقة احتفال المسلمين بهذا التاريخ العظيم يأتي في صورة اقامة الندوات الدينية التي فيها وصف لمكارم الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم وهو سيدنا محمد بن عبد الله وجده عبد المطلب الذي عاش معه سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم بعد وفاة امه السيدة آمنة بنت وهب ورباه جده عبد المطلب الى سن ست سنوات.

ثم انتقل سيدنا محمد الى عمه ابو طالب الى ان تزوج بالسيدة خديجة خير نساء الارض والتي نزل عليه الوحي وهو في بيتها وكانت خير معين له في الرسالة وبعد وفاتها امره الله بالهجرة ترضيه له ليصبره على فراقها كانت نعم العون له واصبح المولد النبوي الشريف وتاريخه ميعاد احتفال كل سنة من الامة الاسلامية كلها وتنشد فيه الاناشيد الدينية عن الرسول صلى الله عليه وسلم.

ويستعد المقتدرين من المسلمين بزيارة المسجد النبوي الشريف بقضاء منسك العمرة في ذلك التوقيت من كل عام لان حب الرسول صلى الله عليه وسلم يجري من المسلم مجرى الدم حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يؤمن احدكم حتى يكون الله ورسوله احب اليه مما سواهما ومع اقتراب ميعاد مولد رسول الله صلى الله عليه وسلم تجهز الندوات الدينية وقصائد المديح والقاعات للاحتفالات وحلوى المولد للاطفال التواشيح الدينية.

( قل ان كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله )

بردة البوصيري الذي يقول:
ياأكرم الخلق مالي من ألوذ به *** سواك عند حلول الحادث العمم
فإن من جودك الدنيا وضرتها *** ومن علومك علم اللوح والقلم
ويقول أحمد بن محمد ابن الحاج السلمي:
نور الهدى قد بدا في العرب والعجم *** سعد السعود علا في الحل والحرم
بمولد المصطفى أصل الوجود ومن *** لولاه لم تخرج الأكوان من عدم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *