8 ديسمبر, 2016 6:03 م
الرئيسية / اقتصاد واعمال / مصر تقرر التعامل باليوان الصيني بدلا من الدولار الأمريكي في المعاملات التجارية مع الصين
اسعار العملات الاجنبية
هناك اتجاه لخفض سعر العملات الاجنبية بعد دخول اليوان الصيني

مصر تقرر التعامل باليوان الصيني بدلا من الدولار الأمريكي في المعاملات التجارية مع الصين

من الملاحظ أن مصر تمر بأزمة اقتصاديه كبيرة شهدتها البلاد خلال الفترة الماضية بسبب ارتفاع الجنوني الذي شهده الدولار الأمريكي , ولذلك تسعي مصر لحل هذه الازمة بل تعتبر في حد ذاتها كارثة اقتصادية فقد قررت الحكومة المصرية أن يتم التعامل باليوان الصيني في التعاملات التجارية التي تقوم مصر بها بشأن استيراد بعض المنتجات من الصين فكانت مصر من قبل تتعامل في تلك التعاملات بالدولار الأمريكي . وتنفيذا لذلك قامت الحكومة المصرية بعقد اتفاقية تبادل نقدي بين كل من الصين و مصر حتي يتم تطبيق ذلك بالفعل .

وجاءت فكرة عقد هذه الاتفاقية في اطار سعي الحكومة المصرية لإجراء اصلاح اقتصادي بشأنه يتم تحرير سعر الصرف , وحتي يتم زيادة الاحتياطي النقدي من العملات الأجنبية لديها , وقد تم ذلك عقب اعلان رئيس البنك المركزي علي قرار تعويم سعر الجنيه المصري . ومن الجدير بالذكر أن هذه الاتفاقية تعتبر هامة خاصة مع الظروف الاقتصادية الغير مستقرة علي مستوي العالم كله , ولاشك أن هذه الاتفاقية تعزز من التعاون الاقتصادي والتعاون المالي بين مصر ودولة الصين .

ومن المؤكد أنه اذا تم اعتماد عملة اليوان الصيني ضمن العملات الدولية التي يتم من خلال التبادل والتعاملات التجارية مع البنك المركزي , فمن المؤكد أن تلعب هذه العملة دور كبير في حل الأزمة الاقتصادية لمتعلقة بالدولار الأمريكي . مما لاشك فيه أن حجم العلاقات بين جمهورية مصر العربية ودولة الصين علاقة قوية فقد تصل حجم التبادلات والتعاملات التجارية بين مصر والصين الي ما يقرب من ” اثني عشر مليار ومئتان وخمسون مليون دولار ” بينما يصل حجم السلع التي تأتي من الصين لمصر حوالي ” عشرة مليار ” , بينما تصل حجم الصادرات من دولة مصر الي الصين حوالي ” 9% فقط ” من التبادل التجاري ومن الملاحظ أن هذه النسبة قليلة بالتأكيد

 

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *