7 ديسمبر, 2016 8:18 م
الرئيسية / اخبار مصر / النتائج المترتبة على ارتفاع اسعار الوقود فى مصر
شكاوي المواطنين من غلاء اسعار البترول
رفع اسعار الوقود فى مصر

النتائج المترتبة على ارتفاع اسعار الوقود فى مصر

فى قرار مفاجئ و سريع اتخذت الحكومة المصرية قرارا برفع اسعار المحروقات و المواد البترولية و ذلك بعد ساعات قليلة من قرار البنك المركزى المصرى بتحرير سعر صرف الجنيه المصرى مقابل الدولار الامريكى و باقى العملات الاجنبيه الاخرى ، و فى نفس السياق فان مسؤلى الهيئة العامة للبترول قد اكدت انها تلقت اخطارا منشورا من الحكومة المصرية يفيد بزيادة اسعار البنزين و السولار و ذلك بدءا من الساعة الثانية عشر من صباح يوم الجمعة الموافق 01/11/2016م حيث تم اخطار جميع محطات تسويق المنتجات البترولية بدءا من وقت التنفيذ
وأشارت المصادر إلى أن المنشور تضمن زيادة أسعار البنزين 80 بـ235 قرشا وبنزين 92 بسعر 350 قرشا والسولار بــ 235 قرشا

و الجدير بالذكر ان تلك الخطوة و هى رفع الدعم عن المواد البترولية و زيادة اسعارها هى جزاءا من سياسة التقشف التى يطالب بها صندوق النقد الدولى الحكومة المصرية حتى يمنحنا صندوق النقد الدولى قرضا بقيمة اثنى عشر مليار دولار امريكى و ذلك على مدار الثلاث سنوات القادمة فى جمهورية مصر العربية و يشار ايضا الى ان الحكومة المصرية تتوقع تاثرا كبيرا لدى الشارع المصرى حيث تترقب الموقف بعد اطلاق نشطاء عبر وسائل التواصل الاجتماعى دعوات للتظاهر فى السوارع يوم الحادى عشر من شهر نوفمبر 2016

و الجدير بالذكر ان ارتفاع سعر الوقود فى جمهورية مصر العربية ياتى للمرة الثانية خلال السنوات الاخيرة حيث فى عام 2014م تم رفع سعر الوقود وذلك حتى يتم التخفيف الضغط على الموازنة العامة حيث كان هناك تضخم فى الموازنة العامة لجمهورية مصر العربية حيث ان الحكومة المصرية عملت على خطة خفض دعم الطاقة تدريجيا و ذلك خلال الخمس سنوات القادمة بحيث يتم التخلص نهائيا من دعم الطاقة فى جمهورية مصر العربية

 

 

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *