10 ديسمبر, 2016 8:54 ص
أخبار عاجلة
الرئيسية / اقتصاد واعمال / سعر برميل النفط الكويتي بعد الهبوط الذي اصابه مؤخرا فإنخفض بمقدار 2.39 دولار
برميل النفط الكويتي
اوبك تقرر عدم تغيير الانتاج للحفاظ على السعر وتعويض الخسائر

سعر برميل النفط الكويتي بعد الهبوط الذي اصابه مؤخرا فإنخفض بمقدار 2.39 دولار

برميل النفط الكويتي لقد انخفض سعره في الاونة الاخيرة بقيمة اثنان وتسعة وثلاثون من مائة دولار اي اصبح سعر برميل النفط الكويتي 38.90 دولار وهذا بالنسبة للسعر بعد الانخفاض اما سعره بالنسبة ليوم الاثنين الماضي فقد كان مرتفعا عن ذلك وكان سعر برميل النفط الكويتي 41.29 دولار وكان هذا سعر التداولات للبرميل البترول الكويتي طبقا لمؤسسة البترول الكويتية. لقد اصبح هناك خسائر عدة في اسعار النفط حيث يستمر بالانخفاض وجعل الاسعار الاجلة تعاني وتتكبد خسائر فادحة فنزيف سعر البترول ما زال مستمرا حيث هبط لاقل مستوى له منذ عقود ماضية وهذا لم يكن له سابق من قبل.

لقد جاء قرار اوبك في هذا الشهر الحالي شهر نوفمبر قرارا صائبا على حد تعبير وزير النفط الاماراتي وكان هذا القرار ينص على ان يبقى مستوى الانتاج دون ان يطرأ عليه اية تغيير مما شجع هذا القرار كل منتجين النفط من المحافظة على مستوى الانتاج العالمي وان يكونوا مثل اوبك وان يتحلوا باعمال العقل وان يقتدوا بمنظمة النفط الدولية اوبك حتى يتم تنمية الانتاج لمواكبة تنمية اسواق البترول او النفط العالمية وان تكون زيادة الانتاج من النفط او البترول ملائمة لذلك النمو.

وهناك معاناة شديدة داخل اسواق النفط العالمية وليس النفط الكويتي فقط من الانخفاض المستمر في الاسعار منذ شهر يونيو الفائت وجاءت الزيادة في المعروض من براميل النفط العالمي لتخفض الاسعار وتجعل كل منتجي النفط وكل اوساق النفط العالمية تخسر ما يقابل حوالي ستين في المائة من سعرها القديم ومن هذا المعروض الذي تسبب في الانخفاض وهذه الخسائر الفادحة هو زيادة المعروض من النفط الصخري ومع استبدال استعمالات النفط في اوربا واسيا ونقص الطلب عليه لديهم.

واصل السعر في الانخفاض ووصل الى

سعر برميل النفط الكويتي سجل 40.03 دولار يوم الجمعة، مقابل 41.11 دولار في تداولات الخميس الماضي،

هبطت أسعار خام برنت في ختام تعاملات يوم الجمعة 2.4% عند مستوى 44.75 دولار للبرميل، فيما نزلت أسعار العقود الآجلة للخام الامريكي الخفيف 2.8% إلى مستوى 43.41 دولار للبرميل.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *