8 ديسمبر, 2016 4:08 م
الرئيسية / اخبار التعليم / موضوع تعبير عن الوحدة الوطنية وضرورة تكاتف جميع افراد المجتمع
تعبير عن الوحدة الوطنية
معني الوحدة الوطنية

موضوع تعبير عن الوحدة الوطنية وضرورة تكاتف جميع افراد المجتمع

من الجدير بالذكر ان مصر تشهد تكاتف كبير بين الافراد الذين يعيشوا علي ارضها فمصر تجمع بين افراد من ديانتين حيث يوجد علي ارضها الديانة المسيحية والديانة الاسلامية ايضا ، فمصر تشهد تعانق وترابط هذه الاديان مع بعضها البعض فمن الملاحظ ان ابناء مصر من المسلمين والمسيحيون عاشوا في سلام ومحبة علي ارضها وذلك يتضح منذ دعوة سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم بالدين الاسلامي ونشره لتعاليم الدين الاسلامي حيث اعلن منذ البداية عن ترك الحرية للجميع في اختيار الدين الذي يرغب في اعتناقه فالدين الاسلامي دين تسامح وعفو وليس دين اكراه واجبار .

فمن الملاحظ ان المسلمين والمسحيين دائما ما يتكاتفوا مع بعضهم البعض بغرض الدفاع عن الوطن ومواجهة اي معتدي يحاول سلب موارد الدولة وخيراتها دون النظر اثناء قيامهم بذلك باختلاف الاديان ، بل يصبح هدفهم الاساسي والموحد هو حماية بلدهم الحبيبة مصر والدفاع عنها ضد اي معتدي يستهدف بلدهم الغالية مصر ، والتاكيد علي مدي ترابط الشعب المصري المسلم والمسيحي منه هو ان الرسول صلي الله عليه وسلم استوصي بأقباط مصر واكد علي ضرورة معاملتهم معاملة حسنة وعدم التمييز بين مسلم ومسيحي في المعاملة بل يكون الجميع سواسية في المعاملة .

فالمسلم اخ للمسيجي علي ارض مصر ، فكلاهما يتبادلوا الزيارات والمناسبات والاعياد ايضا فعيدهم واحد وفرحهم و حزنهم ايضا واحد ، فعلي ارض مصر يعيش المسلم والمسيحي يأكلوا من نفس الاكل ويشربوا من نفس المياه كما ان ايضا كفاحهم وهدفهم واحد فبداخل الفصول في المدارس تجد المسلم بجانب المسيحي لا تستطيع التمييز بينهم . وقد ظهر الترابط والتكاتف بين المسلمين والمسيحيين بشكل واضح اثناء قيام الثورات وتكاتف المسلم مع المسيحي في الدفاع عن مصر ضد العناصر الارهابية التي تستهدف تخريب البلاد فخرج المسلم مع اخوه المسيحي مطالبا بتغيير النظام الحاكم وقام المسيحي بالوقوف في حماية اخواته المسلمين في صلاتهم اثناء اعتصامهم في الميادين في الثورات كما قام كل من المسلم والمسيحي ايضا بالاشتراك في تشكيل لجان شعبية حتي تدافع عن الاهالي وتمنع اعمال السرقة والتخريب في البلاد كما قامت هذه اللجان الشعبية بحماية مراكز الشرطة من محاولة حرقها .

فالوحدة الوطنية تعني عدم التمييز بين المسلم والمسيحي او عدم التمييز بين الابيض والاسود او بين الغني والفقير بل تعني المساواة بين الجميع الذين يعيشون علي ارض الوطن هدفهم واحد فرحهم وحزنهم واحد ، ومصر هي خير مثال علي قيام الوحدة الوطنية علي ارضها فالمسلم يتكاتف ويتعانق  مع المسيحي بها كما انها المساجد تعلو بأصوات الاذان بها وبجانبها تدق الكنائس الجرس بها .

و من الجدير بالذكر ان تحقيق الوحدة الوطنية له اثر ايجابي كبير علي الدولة فعندما يتكاتف ويتعانق افراد المجتمع مع بعضهم البعض سوف ينعكس ذلك علي الدولة بالايجاب فتتقدم وتزدهر وتسهم بشكل كبير في الانتاج وزيادة العمل بها وتتمكن من الالتحاق بالدول الاخري المتقدمة ويزدهر اقتصادها ايضا وذلك علي عكس الدولة التي تعاني من الفتنة الطائفية بها تكون منشغلة بفض المعارك التي تنشب بين افراها ليست قادرة علي العمل والانتاج وتتراجع عن سائر الدول المتقدمة ولا تتمكن من الالتحاق بهم و تصبح من ضمن الدول المتخلفة التي تعاني من كثرة الحروب الطائفية والاهلية علي ارضها لذلك يجب علي كل فرد في المجتمع بغض النظر عن ديانته ان يتكاتف ويترابط  مع بعضهم البعض بغرض الحفاظ علي دولتهم من اي تخريب ودمار يلحق بها

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *