2 ديسمبر, 2016 7:57 م
الرئيسية / اخبار مصر / كلمة نقيب الصحفيين خلال المؤتمر الذى عقدتة عمومية النقابة ظهر اليوم وتداعيات الحكم على مستقبل العمل الصحفى
تقيب الصحفيين
تقيب الصحفيين

كلمة نقيب الصحفيين خلال المؤتمر الذى عقدتة عمومية النقابة ظهر اليوم وتداعيات الحكم على مستقبل العمل الصحفى

ننفرد اليوم بنشر كلمة السيد نقيب الصحفيين يحيى قلاش في المؤتمر الذى عقدته عمومية النقابة وتداعيات الحكم القضائى على مستقبل النقابة والتحديات التى تواجه مهنة الصحافة في تلك الفترة الحرجة .

حيث صرح السيد يحيى قلاش نقيب الصحفيين خلال كلمته بالمؤتمرالذى عقده أعضاء الجمعية العمومية بنقابة الصحفيين اليوم «إذا كان البعض يتصور أننا في محنة، فهذا الجمع منذ أن تجمع لأول مرة، قد حولها إلى منحة لهذه النقابة كي تتماسك وتتكاتف وتقبض على قضاياها الحقيقية».

وأضاف النقيب، أننا اليوم امام لقاء مفتوح ذو طابع مختلف، فهو ليس اجتماع غضب ولكنه اليوم ما هو الا لقاء مفتوح نتلقى فيه سويا لنقدم اقتراحات كل الحاضرين وذلك فيما يتعلق بالعناوين الرئيسية والأساسية والذي ندين لها بالعرفان والذي يجمعنا الان وهو القضية التي بدأت تداعياتها منذ ان تم اقتحام النقابة على يد قوات الشرطة وصولا الى الحكم الذى صدر أخيراً.

وتابع قوله ان القانون الموحد للصحافة والإعلام الذى تم اصداره  نشعر بالقلق حياله وخاصة في الطريقة التي يتم بها التعامل معنا اثناء ممارسة المهنة الجليلة، ونشعر بالخوف على مستقبل المهنة والوطن معا، فنحن الصحفيون نقول إن حرية الصحافة والإعلام هي إحدى ركائز الحريات العامة التى يتمتع بها المواطن، وبالتالي لزاما علينا ان نحمى حق كل مواطن في الاتصال والمشاركة والحصول على المعلومات».

واكد سيادته على تداعيات القرارات الاقتصادية الأخيرة والتى اثرت على المؤسسات الصحفية والصحف وأوضاع الصحفيين المعيشية، فنحن ننتمى ونريد أن نكون طرفاً فاعلاً وإيجابياً لإنقاذ المهنة الهامة والصناعة وأوضاع الصحفيين الاجتماعية، ونحن نبذل الجهد من اجل العمل على زيادة أجور الصحفيين والبدلات، و بدأنا مفاوضات حول وضع الأجور المذري، و نعلم ذلك جيدا، فجاءت القرارات الأخيرة لكي تنقلنا من المطحونين إلى المعدومين، والكثير من الصحف والمؤسسات الكبرى مهددة بالإفلاس والإغلاق، وكثير من الصحف ايضا مهددة بالاستمرار في طباعة الصحف، وبالتالى يفرض على أجندتها التخلص من عدد كبير من الصحفيين تخفيفا للنفقات، ويأتى قيمة هذا الاجتماع ادراكاً بالقضايا الحقيقية حتى لا تحيدنا عن الهدف الحقيقي».

وأكد السيد النقيب أنه منذ شهر مايو المنصرم، تبذل النقابة جهدًا حسيساً حول تكييف القضية كما يشاؤون هم، وكأنه ليس من حق النقابة أن تقوم بالدفاع عن الصحفيين وحقوقهم وارواحهم وكأنه يراد للنقيب أن يسلم كل صحفي جاء إلى نقابته ولا يملك ولا يستطيع النقيب أو أي عضو من مجلس النقابة بإعطاء تصريح للدخول لأي شخص.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *