8 ديسمبر, 2016 8:13 م
الرئيسية / أخبار الرياضة / نتيجة مباراة مانشستر سيتى و بروسيا مونشجلادباخ الاربعاء 23/11/2016 ضمن دورى ابطال اوروبا : التعادل حسم الموقعة
مانشستر سيتى & بروسيا مونشنغلادباخ
مانشستر سيتى & بروسيا مونشنغلادباخ

نتيجة مباراة مانشستر سيتى و بروسيا مونشجلادباخ الاربعاء 23/11/2016 ضمن دورى ابطال اوروبا : التعادل حسم الموقعة

بأداء هزيل و نتيجة غير مرضية تأهل نادى مانشستر سيتى الانجليزى الى دور الستة عشر من بطولة دورى ابطال اوروبا و ذلك بعدما تعادل ايجابيا بهدف لمثله امام مضيفه الالمانى بروسيا مونشجلادباخ فى المباراة التى جمعت بينهما على ملعب النادى الالمانى ضمن فاعليات الجولة الخامسة من دور المجموعات ضمن منافسات بطولة دورى ابطال اوروبا ليحقق مانشستر سيتى مراده من المباراة و يكتفى بروسيا مونشجلادباخ باستكمال المشوار فى بطولة الدورى الاوروبى .

المباراة فى مجملها شهدت رغبة كبيرة من الفريق الالمانى لحسم المباراة للاستمرار فى المنافسة على التأهل لدور الستة عشر من البطولة و بالتالى كان خصما قويا و شرسا فى بداية المباراة تحديدا و توج مجهوداته حين استطاع احراز هدفه الاول قبل ان تمر النصف ساعة الاولى بينما كان السيتى متراجعا فى البداية و وضح على اداؤه عدم الانظباط الا انه بمرور الوقت بدأ يعود الى المباراة خصوصا بعد الطرد الذى تحصل عليه ستيندل لاعب بروسيا مما ادى الى ظهور مساحات فى وسط ملعب و دفاع الفريق الالمانى استطاع السيتى ان يستغلها .

اما عن احداث المباراة فمع بداية المباراة كان الاداء هادئا من كلا الفريقان وسط محاولات هجومية على استحياء من كلا الطرفين و لكن فى الدقيقة 23 استطاع رافييل ان يكسر هذا الهدوء و احرز الهدف الاول لصالح بروسيا مونشجلادباخ و استطاع الفريق الالمانى ان يفرض سيطرته الهجومية على معظم الدقائق المتبقية من الشوط الاول الا انه و فى الدقيقة 45 استطاع ديفيد سيلفا ان يستغل تمريرة دى بروين الساحرة و احرز هدف التعادل لمانشستر سيتى لينتهى الشوط الاول بالتعادل الايجابى بهدف لكل فريق .

فى الشوط الثانى عاد الفريقان الى الهدوء من جديد دون اى خطورة تذكر على المرمين الا ان الفريق الالمانى تلقى ضربة موجعة فى الدقيقة 51 حين طرد الحكم لاعبه سيندل ليكمل المباراة بعشرة لاعبين بعدها ظهرت المساحات فى صفوفه و يعود السيتى الى المباراة و لكن هذا لم يغير من النتيجة لتنتهى المباراة بالتعادل الايجابى بين الفريقين بهدف لمثله .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *