6 ديسمبر, 2016 10:17 ص
أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار العربية / اخبار اليمن : الأمم المتحده تنتقد تشكيل حكومة انقاذ جديده فى اليمن
نايل سات
القمر الصناعي

اخبار اليمن : الأمم المتحده تنتقد تشكيل حكومة انقاذ جديده فى اليمن

انتقدت اﻻمم المتحده الحكومه اليمنيه لقيامها بتشكيل حمومة انقاذوطنى جديده ، و يجدر اﻻشاره الى ان حكومة “اﻻنقاذ الوطني”تمت في يوم الثلاثاء بعد حركة الحوثي و أنصار الله، وأعلن حلفائهم تشكيلها في اليوم السابق.

استبدلت الحكومة الجديدة المجلس السياسي الأعلى الذي أنشئ من قبل الحوثيين وحزب الرئيس السابق علي عبد الله صالح في وقت سابق من هذا العام.
و على الرغم من تأكيدات أنصار الله أن الهيئة الجديدة لن تعرقل محادثات السلام التي توسطت فيها الامم المتحدة والمبعوث الخاص لليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد من الأمم المتحدة المشار إليها بأنها “عقبة جديدة وغير ضرورية” للمحادثات، وفقا لبيان صدر يوم الثلاثاء.
“اليمن على مفترق طرق حاسمه فإن الإجراءات المتخذة مؤخرا من قبل أنصار الله والمؤتمر الشعبي العام قى طريقها إلى تعقيد البحث عن حل سلمي. يجب على الأطراف أن تضع مصالح اليمن الوطنية فوق الطموحات الحزبية الضيقة واتخاذ خطوات فورية لإنهاء الانقسامات السياسية والتصدي للتحديات اﻻأمنية واﻻإنسانية واﻻاقتصادية في البلاد، ” .
وأضاف أن هذه التدابير الجديدة يجب أن تستند فقط على التدابير التي تدعمها الامم المتحدة وليس على القرارات أحادية الجانب من قبل أي طرف.

وقال “أطلب من ممثلي أنصار الله والمؤتمر الشعبي العام إلى إعادة التفكير في نهجها وإظهار التزامها بعملية السلام بإجراءات ملموسة” .

 و بدأت السعودية غزو مارس 2015 وحافظت على الحملة حتى الآن على حساب الآلاف من الأرواح اليمنية لاستعادة السلطة للرئيس اليمني السابق، عبد ربه منصور هادي، وهو حليف الرياض الصامد، الذي كان قد استقال وهرب إلى العاصمة السعودية في عام 2014. وعاد إلى عدن في نوفمبر 2015.
و ان حركة الحوثي و أنصار الله في اليمن، التي أقامت المجلس السياسي الأعلى جنبا إلى جنب مع حزب المؤتمر الشعبي العام اليمني، بعد استقالة الحكومة السابقة، وفي الوقت نفسه، كان الدفاع عن الوطن ضد الغزو السعودي جنبا إلى جنب مع قوات الجيش.
الجولة الأخيرة من محادثات السلام التي تدعمها الامم المتحدة الذي عقد بين الأطراف المتنازعة في اليمن في الكويت، وانتهت إلى طريق مسدود في أغسطس.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *