9 ديسمبر, 2016 3:30 م
الرئيسية / منوعات / حكم الاحتفال بالمولد النبوي الشريف الحكم الشرعي
الاحتفال بالمولد النبوى
حلوى المولد

حكم الاحتفال بالمولد النبوي الشريف الحكم الشرعي

يتسائل عدد كبير من المصريين حاليا عن حكم الاحتفال بالمولد النبوي الشريف ، خاصة وان هذه المناسبة قد اقتربت كثيرا حاليا ، حيث إن يوم 12 من شهر ربيع الأول لعام 1438 الهجرية ، والذي سوف يوافق 11 من شهر ديسمبر بالتوقيت الميلادي لعام 2016 قد اقترب ولم يتبقى علسه سوى أحد عشر يوم  ، بما يعني أن الاحتفالات قد اقتربت ، ومن منا لا يعرف ولا يسمع هذه الأيام الفتوى والتي تخرج علينا من قبل بعض الشيوخ بتحريم الاحتفال بالمولد النبوي الشريف.

يحرم عدد من الشيوخ على الإطلاق الاحتفال بهذا اليوم ن والاحتفال بأعياد الميلاد أيضا ، والبعض يحرم طرق احتفال المصريين والشعوب التي تسرف في الاحتفالات المادية بهذا اليوم العظيم ، على الرغم من أن الرسول كان يصوم هذا اليوم ، ولكن يبقى رأي جمهور العلماء يتيح الاحتفال بيوم مولد النبي ولكن بما أحل الله ، دون ارتكاب ما يغضب الله ورسوله ، حيث كان الرسول الكريم -صلى الله عليه وسلم – يحتفل بهذا اليوم عن طريق الصيام  وعندما كان يسأل لماذا يصوم كان يقول إنه يوم ولد فيه نوأنه بهذا الصيام يشكر رب العالمين عز وجل ليكون عبدا شكورا

إذا فإن حكم الاحتفال بالمولد النبوي الشريف يكمن بالطبع في عدم التحريم ، لأنه من خير الأيام ن يكفي أن خاتم المرسلين وحبيب الله قد ولد في هذا اليوم ، ولكن الاحتفال بالإسراف وبما يغضب الله ورسوله بالطبع ليس بالحلال إنما يقع ضمن المحرمات ، فمن الممكن أن نحتفل بهذا اليوم بالصيام أو الذكر أو أداء العمرة ، أو تلاوة القرآن وتذكر مآثر الرسول -صلى الله عليه وسلم – والتفكر في جماليات سيرته العطرة وحكيها.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *