18 أكتوبر, 2018 9:39 ص
الرئيسية / منوعات / الموعد المحدد لاجازة المولد النبوي الشريف وحكم الاحتفال به
كلمة عن المولد النبوى
احتفال المسلمين

الموعد المحدد لاجازة المولد النبوي الشريف وحكم الاحتفال به

من الجدير بالذكر انه ايام قليلة وسوف تعم وتحل علينا افضل الايام وهو ذكري ميلاد سيدنا ونبينا محمد صلي الله عليه وسلم وعلي وجه التحديد قد اعلنت دار الافتاء في جمهورية مصر العربية علي ان يوم الاربعاء الموافق ” 30/11/2016 ” هو بداية شهر ربيع الاول للعام الهجري ” 1438 ” , وفقا لذلك سوف يكون موعد المولد النبوي الشريف موافق ليوم الاحد “11/11/20116” بالتقويم الميلادي , و يتعبر ذكري مولد الرسول صلي الله عليه وسلم عطلة رسمية في مصر لجميع القطاعات والمصالح في الدولة سواء كانت هذه المصالح حكومية ام خاصة , كما يعتبر ايضا يوم ذكري المولد النبوي الشريف اجازة رسمية للجامعات و المدارس ايضا .

فلا شك ان ابسط تقدير وتعبير عن مدي حبنا الكبير لنبينا محمد صلي الله عليه وسلم هو الاحتفال بذكري مولده كل عام , فهو خاتم الانبياء والمرسلين , وتعتبر ذكري مولد الرسول صلي الله عليه وسلم اجازة رسمية لجميع المصالح والهيئات الحكومية والخاصة في الدولة , فلا شك ان مولد النبوي الشريف هو اعظم الايام و افضل الايام عند المسلمين التي ينتظروها من عام الي عام اخر , فشهد الكون كله في هذا اليوم ضياء ونور بعث من كل مكان , فالله ارسل سيدنا محمد لهداية الكون والبشرية كلها و كلفه الله سبحانه و تعالي بنشر تعاليم الاسلام و نشر الرسالة الاسلامية بين جميع الناس .

فالرسول صلي الله عليه وسلم ولد في عام عرف باسم عام الفيل وولد في يوم الاثنين من شهر ربيع الاول ونزل عليه الوحي وكلفه الله سبحانه وتعالي بنشر تعاليم الدين الاسلامي وهو في سن الاربعين , و مع اقتراب موعد ذكري ميلاد الرسول من كل عام تقام العديد من الاحتفالات تكريما لذكري موته و لعل اهم مظاهر الاحتفالات التي يقوم بها المسلمين في هذا اليوم هو تقديم نبذة مختصرة عن سيرة سيدنا محمد اعظم الخلق واكرمهم خلقًا وادبا , كما تقام ايضا في هذا اليوم العديد من الاحتفالات و الحفلات الدينية التي تقام في جميع محافظات الجمهورية , كما يتبادل المسلمون من مختلف الدول التهنئة في هذا اليوم , و يقوم كل فرد بزيارة الاخري وتقديم له حلاوة المولد كمظهر من مظاهر الاحتفال بذكري ميلاد الرسول صلي الله عليه وسلم .

و من الجدير بالذكر ان ذكري الاحتفال بمولد الرسول صلي الله عليه وسلم تعتبر من العادات التي كانت تقام منذ القدم ومنذ العهد الفاطمي , كما ان هذه العادة تنتشر في جميع دول العالم العربي والاسلامي ايضا ففي هذا اليوم تقام العديد من الحفلات الدينية ومع اقتراب موعد المولد النبوي الشريف تنتشر حلوي المولد في جميع انحاء البلاد كمظهر من مظاهر البهجة والسعادة بقدوم هذا اليوم و بمجرد بدء شهر ميلاد الرسول صلي الله عليه وسلم وهو شهر ربيع الاول تقيم وزارة الاوقاف في مصر احتفال في كل يوم من ايام هذا الشهر العظيم وتتمثل مظاهر الاحتفال في تلاوة ايات القرأن الكريم وذكر بعض ابيات من السيرة النبوية

و فيما يتعلق بحكم احتفال المسلمين بهذا اليوم وفق ما اعلنت عنه دار الافتاء المصرية , انه  احتفال المسلمين بهذا اليوم يأتي في سبيل تعبير منهم عن مدي حبهم الشديد للرسول محمد صلي الله عليه وسلم , لذلك اعلنت دار الافتاء المصرية علي انه لا يوجد مانع من الاحتفال بهذا اليوم  فلاشك انه يجب علي كل مسلم ان يظهر مدي حبه للرسول تقديرا منهم علي مدي حبهم العظيم لسيدنا محمد اعظم الخلق

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *