و في ذات المقابلة التي اقتصرت على اذاعة فرانس انفو و لشبكة “ال سي بي” أعلن بشار الاسد الرئيس السوري أن نظامه و حكومته على “طريق النصر” بعد ان تم استعادة حلب ثاني المدن السوريا التي سيطر عليها نظام الاسد بالكامل في اواخر ديسمبر 2016 بعدعدة اشهر من الحصار و القصفو قال ان هذه مرحلة اساسية في هذه الحرب و ان نظامه على طريق النصر وردا على تساءل حول جرائم الحرب التي يتهم النظام السوري ضدد شعبه بأن ارتكابها في اطار النزاع و قال بشار لو قمنا بأمور بشعه و اجراميه لما كنا نحظى بدعم دول عديده و لم اترد رئيسا و لم يكن للحكومه وجود و قال لقد تمكنا من الاستمرار طوال هذه الحرب لأننا تمتلك الدعم الشعبي و قال بشار الاسد انه لا يمكنه الحصول على دعم و تأيد شعبه اذا كان قد ارتكاب اعمال قتل بحق الشعب و بذلك فأن كل ما يقال لا أساس له من الصحة.