الرئيسية / اخبار التعليم / وزارة التربية والتعليم تنشر النموذج الثانى لبوكليت الثانوية العامة فى مادة الأحياء 2017
النموذج الثانى
بوكليت الثانوية العامة 2017

وزارة التربية والتعليم تنشر النموذج الثانى لبوكليت الثانوية العامة فى مادة الأحياء 2017

أعلنت وزارة التربية والتعليم بأنها انتهت من تحرير النموذج الثانى لبوكليت الصف الثالث الثانوى من التعليم العام الخاص بمادة الأحياء، وأنها طلبت من المسئولين عن الموقع الإلكترونى رفع النموذج على الصفحة الإلكترونية، وبالتالى تكن التعليم قد أتاحت إثنين من النماذج للمادة على موقعها لكى يتسنى للطلبة التعرض لأكثر من صيغة للإختبار، وقد جاء عرض هذا النموذج لكى يثبت بأن الوزارة تحرص على مصلحة طلاب المرحلة التعليمية خاصة وأن هناك أحد النواب التابعين الى البرلمان المصرى قد طالب فى الأسبوع السابق بإلغاء عقد إمتحانات الثانوية بالبوكليت؛ فقد اوضح النائب بأن الطلاب لن يستطيعوا التدرب على البوكليت بالوضع الذى يستلزمه؛ حيث أن الفترة التى تتبقى على إمتحاناتهم لم تعد تكفى بالصورة المطلوبة للتدرب عليه.

النموذج الثانى لمادة الأحياء بنظام البوكليت الثانوية العامة 2017:-

وفق التصريح الذى صدر من وزير التربية والتعليم فى يوم الأحد الماضى والذى جاء موافقا لتاريخ 12 من شهر فبراير 2017 بأن التعليم سوف تعمل على نشر النموذج الثانى للمقررات الدراسية بموقعها الرسمى على الإنترنت بعد يومين فقد تم فعليا رفع النموذج الخاص ببوكليت الأحياء والذى جاء بهيئة العشر ورقات خلافا لغلافه؛ ليؤكد بأن هناك ثلاثة من الساعات متاحة للطلاب للإنتهاء منه بالاضافة الى مراجعته أيضا، فالصيغة الثانية تأتى فى مضمونها مثل الأولى الا أنها تخالفها فى ترتيب صورة الأسئلة، كما أن العدد الخاص بأسئلتها يقرر بأنه 50 سؤالا فى قدر عدد 20 صفحة.

ويقدر الخمسون سؤالا بعدد درجات قدرها 60 درجة، وتتنوع أسئلته لتكن عبارة عن أسئلة التعليل وإبداء الأسباب وكذلك الإختيار من مجموعة إجابات متعددة كما انهم يجيبون بصيغة المصطلح العلمى أيضا؛ والجدير بالذكر أن الدكتور الهلالى الشربينى أشار فى بدء أمر البوكليت بأن الوزارة ستعلن النماذج المختلفة التى تبلغ الأربعة منها  حيث أن مقر اللجنة الواحدة سوف يشهد داخلة تواجد الأربع نماذج للسيطرة على نهج الغش من قبل الطلبة.

وندخل الى رابط الوزارة من هنا لنتعرف على النموذج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *