28 يونيو, 2017 10:56 م
الرئيسية / اخبار التعليم / تعبير عن الام وفضلها ودورها فى الاسره والمجتمع
تعبير عن الام
التريبه و الاخلاق

تعبير عن الام وفضلها ودورها فى الاسره والمجتمع

أمي كلمة قوية جميله تحسها كل ام تسمعها من فم ابناءها الصغار و فى الحقيقه هى كلمه تنطق بها جميع البشر و هى تعبر عن الحنان و الحب و الدفء بل و الحياة فحب الم لابنائها هو حب فطرى من صنع الله تعالى وضعه فى قلوب الأمهات تجاه أبنائهن و قد وصى رب العالمين تبارك و تعالى بالأم و كما جاء فى سنه النبى صل الله عليه و سلم الذى وصى على برها فالام هى انبع الصافى الذى يفيض على جميع ابنائها و العطاء الذى لا حدود له و الصبر الطويل حتى يصبح ابنائها رجال و امهات امام اعينها و لقد أوصى الله تعالى فى القرآن الكريم بالأم و كرر هذه الوصية لفضل الأم العظيم و مكانتها العاليه فقال سبحانه:

(ووصّينا الإنسان بوالديه حَملته أمه وَهْناً على وهن، وفِصاله في عامين أنْ اشكر لي ولوالديك إليّ المصير* وإن جاهداك على أن تشرك بي ما ليس لك به علم فلا تُطعهما وصاحِبْهما في الدنيا معروفاً واتبع سبيل من أناب إلي ثم إليّ مرجعكم فأنبئكم بما كنتم تعملون)،

تعبير عن الام

فالأم جنة بل الجنه تحت أقدامها وجنة الدنيا فى احضانها فهى سر الوجود الذي حملنا في داخله شهور و رعانا بلطف و تحمل ألم ولادتنا وبعدها تسهر من اجل راحتنا تعمل بالنهار و تسهر بالليل من اجل ابناءها فالام لا تكفيها كلمات العالم كله فاى كلمات هذه التى تفى الام حقها و فضلها العظيم و دورها الكبير فى خروج اجيال اسوياء لهذا المجتمع نافعين صالحين و يبدأ دور الأم منذ ولاده طفلها فمنذ أن تنزل به الروح و هو ما زال جنين بعد أن يكمل في رحم أمه أربعين يوما تبدأ الأم بالاهتمام بنفسها و طعامها ليس من اجلها بل من اجله هو حتى يحصل على كل العناصر التى يحتاج اليها و هو ما زال فى بطنها و تقاصى من التعب من أجل صحة و راحة جنينها فهي تتعرض لكل متاعب الحمل المؤلمه فتتحمل الوجع بكل حب و صبر تنتظر بكل شوق كي ترى وليدها بين يديها لتضمه في حضنها و يكون هو من يوما شغلها الشاغل و تتحمل كل ذلك بكل حب و تضحيه .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *