27 يوليو, 2017 10:45 م
الرئيسية / اخبار العالم / وزير داخلية فرنسا يعقد اجتماع مع الإخوان ضد العنف لتهدئة الاوضاع في جويانا
وزير داخلية فرنسا يعقد اجتماع مع الإخوان ضد العنف
ماتياس فيكل

وزير داخلية فرنسا يعقد اجتماع مع الإخوان ضد العنف لتهدئة الاوضاع في جويانا

وزير داخلية فرنسا الجديد ماتياس فيكل يعزم اليوم علي عقد إجتماع طارئ جديد مع عدد من المسؤولين عن الإضراب في إقليم جويانا الذي أصاب المنطقة منذ عدة أيام بسبب احتجاج الأهالي علي عدد من الأمور السلبية المفتشية من أعمال إجرامية أو حتي البطالة وبالإضافة إلي سوء الخدمات، وقام الوزير الجديد ماتياس فيكل في أول ساعة من صباح يوم الجمعة الحالي إلي عقد إجتماع عاجل مع الإخوان ال500 ضد العنف كما لقبوا أنفسهم بهذا، وكانت مجموعة الإخوان هذه هي من تتولى الإشراف المنظم علي جميع العمليات الإضطرابات وخروجها بشكل منظم من دون الإضرار بالصالح العام في الأيام الماضية، وقال المعارضين أن الهدف من الإحتجاج هو أن الأوضاع الأمنية الإجتماعية في الفترة الماضية قد وجدت تدهور كبير، وبالتالي فقد دعي وزير الداخلية إلي عقد اللقاء في كايين عاصمة جويانا الفرنسية والتي تقع في أمريكا الجنوبية.

تهدئة الأوضاع في إقليم جويانا:

يعد المفاوضات التي دعي اليها وزير الداخلية الفرنسي مع عدد من الإخوان ال500 كان هدفها في الأول هو العمل علي أنهاء هذا الاضطراب الذي تسبب في جمود منطقة جويانا واصابته بشلل تام وتوقف جميع الخدمات بها علاوة علي توقف جذري في حركة المرور، وأمر وزير الخارجية من المنظمين الي هذا الاضطراب بضرورة العمل علي تهدئة كل الأوضاع الإجتماعية التي اجتاحت هذا الإقليم، والجدير بالذكر أن الاحتجاج هذا رد من جانب السكان عندما كثرت عمليات السرقة في الإقليم الي أعلي معدلات لها، كذلك هناك نسبة عالية من البطالة التي تتفشي في الإقليم ولعلها السبب في شروع الشباب إلى السرقة ويجب إيجاد حل لتلك المشاكل المتفاقمة، ولعل أبرز ما يدعي إليه مجموعة الإخوان اليوم هو الضغط علي الحكومة الفرنسية من أجل إنعاش الإقتصاد في الإقليم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *