الرئيسية / الأخبار العربية / إدانة الأمم المتحدة لإسرائيل بسبب بناء مستوطنة حديثة بالضفة الغربية
إدانة الأمم المتحدة لإسرائيل بسبب بناء مستوطنة
الأمين العام الي الأمم المتحدة

إدانة الأمم المتحدة لإسرائيل بسبب بناء مستوطنة حديثة بالضفة الغربية

إدانة الأمم المتحدة إلي دولة إسرائيل بسبب شروعها في بناء مستوطنات جديدة، وهذا الإعتراض والإدانة كانت نتيجة القرارات التي اتخذته الحكومة الإسرائيلية منذ وقت طويل حوالي 25 سنة وهو الأول في نوعه منذ هذا الوقت بشأن بناء مستوطنة حديثة على أن تتواجد تلك المستوطنون في منطقة الضفة الغربية، وكانت تلك المحاولات التي قامة بها إسرائيل تأتي علي الرغم من أن الرئيس الأمريكي الحالي دونالد تراب قال إنه يجب عدم التسرع في تشييد وبناء مستوطنات جديدة علي الضفة، وبالتالي فإن ترامب قد قال قبل ذلك محذراً الجانب الإسرائيلي من أنه يجب التراخي وعدم التسرع في بدء الخطوات الحديثة من الشروع في التوسع الاستيطاني علي الأراضي الفلسطينية وعلي الضفة الغربية المحتلة علي وجه الخصوص، وصرح متحدث الرسمي وهو ستيفان دوجاريك تحت إسم الأمين العام للأمم المتحدة أن السيد أنطونيو جوتيريس يشعر بخيبة أمل كبيرة واستياء عظيم.

بيان الأمين العام للأمم المتحدة:

قال المتحدث أن الأمين العام أنطونيو جوتيريس قد أكد أكثر من مرة أن الخيار الأمثل إلي الطرفين الإسرائيلي والفلسطيني هو العيش مع بعضهم البعض تحت سقف واحد في سلام وان يكون الطرفين بعيدين كل البعد عن الخلافات التي يمكن أن تهدد عملية السلام بينهم، كما قال إن القرارات التي تأتي أحادية من دون أخذ رأي أو مشورة الطرف الآخر من أهم العوامل التي تسبب الغضب وبالتالي قد تصل إلي حروب دامية بينهم، وخرج تصاريح من مكتب نتنياهو أن تلك المستوطنة الجديدة التي يتم إنشاؤها والتي أثارت جدل كبير سوف يتم تواجدها بالقرب من مستوطنة شيلو هي التي توجد إلي الجوار مع مستوطنة عمونا التي كانت فد تم تشييدها علي أراضي خاصة ثم تم هدمها بعد ذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *