25 نوفمبر, 2017 1:49 ص
الرئيسية / الأخبار العربية / ماجدة نصر قمة السيسي وترامب خطوات لتعزيز الثقة بين البلدين
ماجدة نصر قمة السيسي
مناقشات الرئيسين حول الأرهاب والقضية الفلسطينية

ماجدة نصر قمة السيسي وترامب خطوات لتعزيز الثقة بين البلدين

ماجدة نصر وهي واحدة من أعضاء لجنة التعليم والبحث العلمي في البرلمان المصري قالت أن زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي إلي الأمم المتحدة لها أهمية عظيمة للغاية كما قالت أن تلك الزيارة أخذت الضوء من كل أنحاء العالم وهذا لأنها تعد المرة الأولي التي يتجه فيها السيسي بعد تولية دونالد ترامب رئاسة أمريكا، وكانت الأهمية تكمن في أن دونالد ترامب كما تراها ماجدة نصر يرغب بقوة في معرفة الإستراتيجية التي يقوم عليها عبد الفتاح السيسي وهذا من أجل مواجهة الأرهاب في مصر، ويعد الأرهاب واحد من أهم القضايا التي تشغل الرأي العام المصري والأجنبي، وقالت نصر أنها تؤمن وبقوة في أن تؤثر علي الوضع الراهن في محاولة منها إلي أن تؤثر علي الرأي الأمريكي الذي يرفض أن يعترف بأن الإخوان المسلمون جماعات إرهابية متطرفة.

الزيارة وتجديد الثقة بين البلدين:

قالت ماجدة أنها تري بإن تلك الزيارة الهامة تعد الآن بمثابة علاقة متطورة وجديدة بين البلدين، ولهذا فإن ماجدة نصري تأمل أن يكون ترامب علي خلاف الرؤساء الذين حكموا أمريكا أمثال بوش الذي سعي إلي الفوضي فيما أطلق عليه بعد ذلك الربيع العربي وهو كذب وكان يأخذ من سياسية وزير أمريكا منهاجًا له، ثم بعد ذلك سياسة أوباما التي سمحت إلي الجماعات الأرهابية المتطرفة من التوسع وظهور جماعات حديثة أخري مثل داعش وغيرها، كما قالت ماجدة أن سياسة أوباما هي التي مكنت من أن يتولي جماعات الأخوان السلطة في عدد من البلاد العربية والتي من بينها مصر ونفس تلك الجماعات هي من أطلق عليها الآن جماعات إرهابية، وقالت نصر أن عبد الفتاح السيسي سوف يقوم بعد ذلك بفتح ملف القضية الفلسطينية مع ترامب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *