23 نوفمبر, 2017 4:48 م
الرئيسية / اخبار مصر / دينية البرلمان زيارة مسجد الدعاء الأثري لمعرفة أسباب الأهمال به
نواب البرلمان دعوات إلي ترميم مسجد الدعاء الأثري
رئيس اللجنة الدينية بمجلس النواب

دينية البرلمان زيارة مسجد الدعاء الأثري لمعرفة أسباب الأهمال به

دينية البرلمان اليوم تدعو إلي زيارة المساجد الأثرية التي تعاني من عدم الإهتمام بها في مصر. وقد خرجت لجنة الشئون الدينية والأوقاف في مجلس النواب بدعوات إلي تنظيم زيارة من جانب النواب إلي مسجد “الدعاء الأثري”، وهذا المسجد موجود في منطقة الدرب الأحمر الواقعه في العاصمة. وقال عدد من النواب أن المسجد يعاني من حالة رهيبة من الإهمال فيه ويجب أن يري كل مسؤول هذه الحالة بعينيه حتي يضع حلول جذرية من أجل التعامل الجاد معها. وكانت اللجنة ناقشت قبل سابق الإحاطة التي قدمت من الدكتور أسامة العبد حيث أنه طلب فيها زيارة مسجد الدعاء، وقال العبد أن هناك حالة إهمال قصوي وإغفال ترميم هذا المسجد الهام في القاهرة.

خلافات الأوقاف والأثار حول الترميم:

وقال أسامة العبد في مجلش النواب أن الكارثة الحقيقة ما أعتاد عليه المسؤولين في مصر من إلقاء المسؤولية علي الطرف الآخر والهرب من حلها بدل من المشاركة بين جميع المسؤولين، حيث قال أن هناك خلاف بين كل من وزارة الأوقاف ووزارة الأثار في من يتولي مسؤولية ترميم هذا المسجد. وقال أن الخلاف يشمل إعادة فتح المسجد مرة ثانية إلي العبادة والصلاة بعد إغلاقه فترة طويلة. والأخبار الصادمة أن آخر ترميم إلي مسجد الدعاء الأثري كان في عهد الخديو عباس الثاني في عام 1894 وحتي هذا الوقت تتجاهل وزارة الأوقاف والآثار الدعوات التي قدمت من الأهلي وعدد من فاعلي الخير في مصر من أجل جمع تبرعات وإعادة ترميمه، وكان أخر ترميم حدث إلي المسجد في العصر الحديث في سنة 2009 لكن عمليات الترميم أغلقت بعد ذلك.وقال العبد أنه نتيجة الأهمال التي تعرض له المسجد تم سرقة عدد من المقتنيات الباهظة الثمن وبالطبع مقتنيات أثرية من داخله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *