23 نوفمبر, 2017 4:54 م
الرئيسية / الأخبار العربية / السجون الإسرائيلية الإضراب يواصل إستمراره مع إنضمام الأسيرات والأسري المرضي
السجون الإسرائيلية الإضراب يواصل إستمراره
السجون الإسرائيلية وإضراب الأسيرات والمرضي

السجون الإسرائيلية الإضراب يواصل إستمراره مع إنضمام الأسيرات والأسري المرضي

السجون الإسرائيلية الإضراب عن الطعام لدي عدد من السجناء يواصل الإستمرار مع مشاركة عدد من النساء الأسيرات وكذلك عدد من المرضي. حيث أن هيئة شؤون الأسري والمحررين صرحت أنه بدأت إنضمام السيدات الأسيرات إلي عملية الإضراب المفتوح، وهذا علي غرار ما بدء به عدد من الأسري الفلسطنيين من داخل السجون الإسرائيلية بداية من يوم الإثنين الماضي. وكان عملية الإضراب هذا شمل عدد من الوقفات الإحتجاجية إلي عملية إرجاع الوجبات التي قدمت إليهم بأكملها من إرجاع الإقبال عليها، وقد صرحت المحامية الدفاعية عن الأسري هبة مصالحة أنها قد ذهب إلي زيارة الأسيرات من داخل السجون في “هشارون” والموجود به عدد 58 سيدة أسيرة، قالت أن السيدات قد أخذت قرار مساندة الأسري في باقي السجون وصممن علي دعمهم وطالب بإعادة الطعام مرة أخري كل 10 أيام، وقالت أن تلك المطالب قد تطورت إذا لم تستجب الحكومات الإسرائيلية إلي الدعوات التي طلبوها.

الإهمال الطبي ومشاركة المرضي للإضراب:

وقد صرح كريم عجوة محامي الأسري الفلسطينين عن أن هناك الكثير من الحالات المرضية الحرجة التي أعلنت هي الأخري مشاركتها الفعلية في هذا الإضراب، وقال أن هذا الإنضمام كان من جانب عدد من الحالات المرضية الحرجة التي وجدت في سجن عسقلان وكان من أهم المنضمين هما سعيد مسلم بجانب عثمان أبو خرج وعدد أخر من الحالات الخطيرة والحرجة. وكان السبب الذي صرح به المحامي عجوة هو الحالة المهينة التي يتعرض لها المرضي يوميًا بسبب الإهمال الطبي لهم، ويواجه جميع المضربيين عن الطعام حالة من التعسف والإذلال من جانب قوات الإحتلال اليهودي، كما أنهم إستخدموا كل أدوات التعذيب من بينها الأدوات الكهربائية كما صرح عجوة من أنهم لم يتركوا أي وسيلة عنف لم يمارسوها علي المضربيين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *