23 نوفمبر, 2017 4:49 م
الرئيسية / الأخبار العربية / هيئة إضراب الأسري الفلسطينى مروان البرغوثي تراجع صحته في سجون الإحتلال
هيئة إضراب الأسري
مروان البرغوثى

هيئة إضراب الأسري الفلسطينى مروان البرغوثي تراجع صحته في سجون الإحتلال

هيئة إضراب الأسري في دولة فلسطين أعلنت منذ قليل عن الحالة الصحية الخطيرة التي يعاني منها الأسير مروان البرغوثي. وكانت هيئة متابعة الحالة الصحة إلي عميلة الإضراب التي عاني منها الأسري كانت قد صرحت من أن مروان المضرب عن الطعام يعاني من حالة صحية خطيرة الآن، وقد خرجت إلينا اللجنة الإعلامية التي مسؤولة عن تغطية عمليات الإضراب هذه تؤكد علي أن البرغوثي ومعه عدد كبير من المضربين عن الطعام حوالي 1500 فرد قاموا برفض الطعام المقدم إليهم، لكن من ناحية أخري قام البرغوثي برفض أخذ العلاج الأمر الذي جعل حالته تدهور إلي الأسوء. ويستمر المضربيين عن الطعام إلي مدة حوالي 8 أيام. وكان مدير سجن الجملة الذي يوجد فيه البرغوثي قد ألح عليه في تلقي العلاج وطلب عدد من أصدقائه بإقناعه علي أخذ العلاج لكنه إمتنع تمامًا عن الإستماع إليهم.

البرغوثي إذا مت سأكون شهيدًا:

قام مدير السجن بالتوجه إلي أحد الأسري المقربين إلي البرغوثي وهو ناصر أبو حميد عمل علي إقناع البرغوثي بتلقي العلاج، لكنه رفض وقال أنه إذا ما واجه الموت علي أثر مرضه وتمنعه عن العلاج فسوف يكون في موكب الشهداء. وقامت السجون الإسرائيليلة بعزل كل المضربيين عن الطاعم وقامت بوضعهم في زنازين إنفراديه، حتي أن رفيق البرغوثي أبو حميد تم نقله إلي سجن آخر وهو ايشل، وكانت مصلحة السجون قامت بإستهداف عدد كبير من قادة الأسري في الإضراب وبالطبع كان البرغوثي واحد منهم، علاوة علي هذا قامت حتي بمنع المحامين من لقاء عدد كبير من الأسري في السجون. والبرغوثي واحد من أهم القادة بحركة فتح وكان عضو في المجلس التشريعي، تم إعتقاله في عام 2012 وكانت مجموعة الأحكام التي صدرت منهم هي المؤبد بتهمة شن غارات وهجات علي إسرائيل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *