22 أكتوبر, 2017 7:31 م
أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار العربية / حماس وثيقة جديدة للحدود تؤكد أن الصراع الإسرائيلي سياسي وليس ديني
وثيقة حماس المعدلة
حماس تعترف بحدود 76

حماس وثيقة جديدة للحدود تؤكد أن الصراع الإسرائيلي سياسي وليس ديني

حماس وثيقة جديدة ترفع الستار يوم الأثنين القادم لتؤكد علي حدود 1967 وأن الصراعات التي تقوم بها إسرائيل من داخل فلسطين هي صراعات سياسية بحته وليست دينية علي الإطلاق. وكانت تلك الوثيقة “المعدلة” واحدة من ضمن 41 بند تمكن فرانس برس من الحصول عليها وكانت محل جدل كبير منذ الأربع سنوات الماضية وهذا قبيل أن تأخذ موافقة كبيرة عليها من قبل جميع مؤسسات الحركة، وقال قيادي كبير في حماس أن تلك الوثيقة تفتح أبواب أمل جديدة وأنها بمثابة حماس جديد إلينا. وقال القيادي الذي لم يعترف بإسمه علي الإطلاق أنهم معترفين بالدولة التي أقيمت علي الأراضي التي أحتلت في عام 76 علي أرض غزة وكذلك الضفة الغربية بالإضافة إلي القدس لكنهم لن يعترفوا بشكل أو بأخر بالكيان الصهيوني في تلك المناطق.

حماس لا تمانع بدولة إسرائيل:

حماس منذ أن تم نشأتها وهي لا تجد حرج علي الإطلاق في أن تعترف بدولة إسرائيل، وهذا الأمر شاهد علي مؤسس تلك الحركة الشيخ أحمد ياسين الذي إغتالته إسرائيل أعلن لأكثر من مرة أنه لا يجد حرج علي الإطلاق من إقامة دولة إسرائيلية في حدود سنة 76، ولكن كانت الوثيقة التي أخرجها ياسين غير كاملة وتعد هذه المرة الأولي التي تخرج فيه وثيقة كاملة إلي النور بها كل تفاصيل حركة حماس وكذلك الجناح العسكري. ولهذا ذكر القيادي لفرانس أن الموافقة التامة علي هذه الوثيقة لا يعني أننا سوف نتنازل عن الحقوق الفلسطينية، كما أنه أشار أكثر من مرة علي المجتمع الدولي إلي السماح بفتح حوار واسع من حماس ولهذا لكونها واحدة من أكبر الدول المؤثرة في العالم، وقال القيادي أن حماس لديها مرونة كبيرة في الوقت نفسه الذي يعاني العالم من التطرف الواسع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *